الموت يُغيِّب فريحة الأحمد … “أم الكويت المثالية” ثرى الكويت يحتضن جثمانها اليوم

0

بعد رحلة عطاء وإنجازات حافلة بالأعمال الإنسانية والاجتماعية والأسرية، غيَّب الموت فجر أمس رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية سفيرة النوايا الحسنة الشيخة فريحة الأحمد عن عمر يناهز 74 عاما، على أن يوارى جثمانها الثرى الساعة التاسعة من صباح اليوم.
ونعى الديوان الأميري المغفور لها الشيخة فريحة الاحمد أرملة المغفور له بإذن الله الشيخ راشد الحمود، ابنة حاكم الكويت العاشر الشيخ أحمد الجابر الصباح التي ولدت في قصر دسمان في 15 فبراير 1944، متلقيا برقيات عزاء من خادم الحرمين الشريفين ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وقيادات خليجية وعربية بوفاة الشيخة فريحة.
وشغلت الفقيدة منصب سفيرة النوايا الحسنة، وعرف عنها شغفها بالأعمال الإنسانية والاجتماعية واهتمامها منقطع النظير بقضايا الأسرة والشباب، وتولت رئاسة نادي الفتاة في العام 2010، وحملت لقب “أم المعاقين” لجهودها تجاه هذه الفئة على الصعيدين المحلي والعالمي، وحصلت على عدد من الجوائز كشخصية نسائية كويتية – خليجية – عربية رائدة في المجال الإنساني والتطوعي.
كما نعى عدد كبير من كبار الشيوخ والمسؤولين والوزراء والنواب والسفراء والشخصيات النسائية والعامة الشيخة فريحة الاحمد، مستذكرين مناقبها ودورها على مختلف الصعد وتجاه جميع الشارئح الاجتماعية، معربين عن خالص العزاء وصادق المواساة إلى سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، ولأسرة آل الصباح والشعب الكويتي بوفاة بنت الكويت البارة، سائلين الله تعالى ان يرحم الفقيدة برحمته الواسعة ويتغمدها في جنة الفردوس.
وأكد هؤلاء ان “ذكرى الفقيدة العطرة ستظل في قلوب أبناء وبنات الشعب الكويتي، وبصمات أياديها البيضاء في دعم العمل الخيري والاجتماعي والإنساني ستبقى حاضرة بقوة في نفوس المواطنين والمقيمين”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − 6 =