النادي العلمي توَّج الفائزين بجوائز مسابقة الكويت للعلوم والهندسة لعام 2019 "مجلسها الخليجي" يستشرف سيناريوهات خلافة المناصب وتخارج المستثمرين منها ضمن حوكمة فعالة

0 208

الفاضل: المسابقة تُثري الحركة البحثية عاماً بعد الآخر وتزداد تطوراً

انتزعت المركز الأول لجائزة سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح للبحث العلمي على مستوى الكويت 2019، الطالبتان نورة سعد شريان السبيعي وروان مهدي أحمد بهلوان من مدرسة الشرقية الثانوية بنات عن مشروع “استخدام الكيتوزان النانوي في معالجة المياه من الملوثات الحيوية”، وحصلت على المركز الثاني للجائزة الطالبتان ريم محمود خالد المويزري وأسيل أحمد محمود أبو العلا من مدرستي ثانوية منيرة الصباح للبنات والدولية الباكستانية عن مشروع “خلطة اقتصادية للدواجن”، فيما حلت في المركز الثالث الطالبة فرح بدر محمد المطوع من مدرسة الروضة الثانوية للبنات عن مشروع “خلاط الأسمنت الذاتي”.وتم تكريم الفائزين في احتفالية كبرى اقامها النادي العلمي، بحضور وزير الكهرباء والماء د.خالد الفاضل، ورئيس مجلس إدارة النادي طلال الخرافي، وأعضاء مجلس إدارة النادي، ووكيل وزارة التربية لقطاع التنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد، وممثل مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د.سلام العبلاني، وممثل جامعة الشرق الأوسط الأميركية بالكويت أمل تقي، وأعضاء لجنة التحكيم وعدد كبير من طلاب وطالبات المدارس المشاركة مع مديري مدارسهم ومعلميهم ومشرفيهم وأولياء أمورهم.
وأكد وزير النفط وزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل أهمية مسابقة الكويت العلوم والهندسة التي ينظمها النادي العلمي الكويتي في دعم الحركة البحثية موضحا أن نسختها السابعة (2019) جاءت “متكاملة ومتطورة”، جاء ذلك في تصريح صحافي لدى حضوره الحفل الختامي للمسابقة احدى فعاليات البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب التي اقامها النادي العلمي بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، وبرعاية جامعة الشرق الأوسط الأميركية ومجموعة الخرافي، وبالتعاون مع وزارة التربية، وبشراكة استراتيجية مع جامعة الكويت، ومعهد الكويت للأبحاث العملية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.
وأوضح أن القائمين على المسابقة السنوية التي تستهدف الطلاب والطالبات دون المرحلة الجامعية الراغبين في ممارسة البحث العلمي والتصميم الهندسي (الابتكار) قاموا بتطويرها لتسير بخطى ثابتة متميزة بين غيرها من المسابقات حتى باتت أهمها ، معرباعن سعادته لرؤية كوكبة متميزة من الطلبة من أصحاب العقول النيرة يتنافسون فيما بينهم على الإبداع والابتكار ما يؤكد أن “الكويت ولادة دائما وحاضنة للمبدعين وأصحاب العقول الخلاقة”.
من جانبه، أكد رئيس قطاع التنمية والبرامج التنافسية في النادي المشرف العام على المسابقة الدكتور محمد الصفار في تصريح مماثل حرص النادي على تبني وتشجيع وتحفيز الشباب على الابتكار والبحث العلمي نظرا إلى أهميته الكبرى في قضايا التنمية والاستثمار في رأس المال البشري. وأشار إلى أهمية المسابقة التي تضم 22 مجالا علميا يناسب جميع التخصصات نظرا إلى أن الاقتصاد المعرفي يتطلب خلق جيل قادر على التطوير والاعتماد على النفس.
بدوره، أكد وكيل وزارة التربية لقطاع التنمية التربوية والأنشطة فيصل مقصيد حرص الوزارة على دعم كل ما من شأنه مواكبة تطورات العصر من خلال خلق بيئة تنافسية محفزة لتشجيع الطلبة على الإبداع والانخراط في كل مسارات التقدم العلمي بما في ذلك مجالات العلوم والهندسة ومختلف فروع العلوم الأخرى.
وأشار إلى سعي (التربية) الحثيث إلى تحقيق رسالتها التربوية المتمثلة في دعم الطلبة الموهوبين والمبدعين والمبتكرين في مختلف مجالات العلم بما يسهم في إعلاء قيمة المعرفة والبحث العلمي. من جانبه، أكد مدير إدارة الثقافة العلمية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سلام العبلاني حرص (المؤسسة) على دعم ورفع مستوى الثقافة العلمية في المجتمع ودعم البحوث والمراكز البحثية العلمية.
أما الفائزون في مسابقة العلوم والهندسة للعام الحالي فقد ظفر بها 30 مشروعا لطلاب وطالبات من مختلف المدارس بالمحافظات الست إذ قسمت الجائزة إلى 10 مجموعات تضم كل منها ثلاثة مشروعات.

تكريم الطالبتين نورة سعد شريان السبيعي وروان مهدي أحمد بهلوان من مدرسة الشرقية الثانوية بنات الفائزتين بالمركز الأول

You might also like