“الناصريون الأحرار”: “حزب الله” يعمل لفوضى خلَّاقة

0 69

بيروت- “السياسة”: رأى رئيس مجلس قيادة “حركة الناصريين الأحرار” زياد العجوز أن “ما شهده لبنان خلال الأيام الأخيرة ليس وليد الصدفة، وإنما يقع ضمن مخطط أعده أزلام النظامين الفارسي والسوري في لبنان، بإدارة ومواكبة مباشرة من “حزب الله”، حيث كان المايسترو الأول في كل ما حدث ويحدث وسيحدث”.
وقال العجوز، في بيان أمس، إن “واقعة الجاهلية جرت في سياق مخطط للإيقاع بشعبة المعلومات وقوى الأمن الداخلي للاستمرار في شن هجمة شرسة مبرمحة ضد المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدعي العام سمير حمود، وضد رئيس الحكومة سعد الحريري”، مشيراً إلى أن “الحملة السياسية والإعلامية المستهجنة التي أقدم عليها وئام وهاب ضد رموز وقادة كبار من أهل السنّة الوطنيين الكبار، تؤكد قيام دويلة الجاهلية الدرزية ودويلة جديدة افتتحها النائب السنّي التابع لحزب الله جهاد الصمد في الضنية، محاولين كسر هيبة السلطة اللبنانية الأمنية”. وأضاف العجوز: “أننا أمام انقلاب كبير يعمل عليه هذا الحزب ليخلق دويلات مذهبية مناطقية تتبع لدولته الكبرى التي يسعى فيها لفرض أجندة أسياده الفرس في خضم الصراعات في المنطقة”، مشيراً إلى أن “حزب الله يعمل لفوضى خلاقة في البلاد لاستكمال انقلابه، ما يهدد الأمن والسلم الأهلي، وقد يعيدنا إلى الحرب الأهلية المشؤومة في البلاد. ومما لا شك فيه أن الوضع في البلاد سيشهد تصعيداً كبيراً في مختلف المجالات، ونخشى أن تتكرر وسائل ضغط حزب الله وأتباعه لتصل لمرحلة لحظة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وما تبعها”.

You might also like