الناهض: مؤشرات “بيتك-تركيا” مصدات لمواجهة انخفاض الليرة

0 10

تحولت أنظار الأوساط الاقتصادية الى تركيا بعدما تفاقمت أزمة عملتها وتكبدت خسائر فادحة تجاوزت نسبتها 40 % منذ بداية العام ما دفع بالشركات الكويتية للافصاح عن حجم أعمالها في السوق التركي، وعلى الرغم من صعوبة تحديد حجم الخسائر أو الانكشافات في ظل الظروف الراهنة غير المستقرة إلا أن الشركات المحلية العاملة في السوق التركي تراقب عن كثب تطورات مجريات الأزمة، اذ أكدّ الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت التمويل الكويتي مازن الناهض ، ضرورة اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للحد من انخفاض قيمة العملة التركية عبر تحركات جدية من قبل الحكومة والبنك المركزي التركيين والسلطات المعنية، للخروج من الأزمة مؤكدا في الوقت نفسه أن “بيتك-تركيا” يتمتع بجودة أصول عالية بفضل التنوع الاقتصادي في محفظة التمويل بشكل متوازن بين الليرة التركية والعملات الأجنبية الرئيسية ما يساعد في بناء حائط صدّ أمام تأثيرات تقلبات العملة مشيرا الى أن “بيتك” يراقب ويتابع عن كثب مجريات الأحداث في تركيا .
وأفاد الناهض أن جميع المؤشرات المالية لـ”بيتك-تركيا” تفوق بمستويات جيدة الحد الأدنى للمتطلبات الرقابية مضيفا ” رغم الانخفاض في قيمة الليرة فإن البنك يحقق معدلات نمو قوية ومستمرة على جميع الأصعدة من محفظة التمويل والودائع وإجمالي الأصول وكذلك الأرباح فيما انخفضت نسبة التمويلات المتعثرة كما في نهاية النصف الأول من العام الجاري لـ1.8%، أي أقل من متوسط السوق وهو مؤشر على النمو الصحي والمستقر”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.