الناهض: مساهمات “بيتك” الاجتماعية تجاوزت نصف مليار دولار استعرض في مؤتمر"مسؤولية القطاع الخاص في دعم حقوق الإنسان" مبادرات البنك ودورها بالتنمية المستدامة

0 17

48 مليون دينار قدمها البنك إلى بيت الزكاة خلال 7 سنوات لدعمه في أداء رسالته السامية

وقّع اتفاقيات مع “الهلال الأحمر” والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

يصمم منتجات ذات أبعاد اجتماعية ويتوسّع بدوره الاجتماعي إلى محيطه الخليجي والعربي

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت التمويل الكويتي “بيتك”، مازن سعد الناهض أن البنك يساهم بنجاح في مسيرة التنمية المجتمعية المستدامة بمختلف الأنشطة والمبادرات الاجتماعية في مجالات الصحة والتعليم والشباب والبيئة وتعزيز روح التكافل الاجتماعي ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها، لافتا الى ان انشطة ومبادرات “بيتك” الاجتماعية أرست ركائز الريادة والتميز والتنمية المجتمعية المستدامة، وقد كانت جهوده محل تقدير جهات عالمية ومحلية مرموقة. جاء ذلك خلال مشاركته بالجلسة الأولى لمؤتمر المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص في دعم حقوق الانسان الذي عقد برعاية نائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله بالتعاون مع المفوضية السامية لحقوق الانسان.
وأضاف الناهض، ان “بيتك” يصدر تقريراً سنوياً عن المسؤولية الاجتماعية ليضع تجربته الحافلة بالانشطة والمبادرات الاجتماعية الشاملة أمام الجميع للاطلاع عليها والاستفادة منها لتكون حافزاً لخدمة المجتمع، مشيرا الى ان “بيتك” يساهم بفاعلية في إنجاح المشروع التنموي العام للدولة، والمشروعات الكبيرة وكذلك المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وفاق إجمالي المساهمات الاجتماعية لـ “بيتك” في آخر عقدين مبلغ الـنصف مليار دولار (506 ملايين دولار)، منها 48 مليون دينار من “بيتك” لـبيت الزكاة فقط في آخر 7 سنوات، في اطار الحرص على دعم أواصر التعاون مع بيت الزكاة، لمعاونته في أداء رسالته السامية من خلال دعم مشاريعه الاجتماعية والانسانية المتنوعة.
ونوه بأن “بيتك” وقع اتفاقية تعاون وشراكة مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي بهدف دعم جهود اعمال الاغاثة الانسانية وخدمة المجتمعات، فيما وقع مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت على اتفاقية منحة بقيمة تبلغ 540 ألف دولار تهدف الى إغاثة 3.794 عائلة من اللاجئين الروهينغا في بنغلاديش. وتعتبر هذه الاتفاقية الأولى من نوعها مع بنك إسلامي على مستوى الكويت والمنطقة، مؤكدا ان “بيتك” يتوسّع في دوره الاجتماعي ليشمل محيطه الخليجي والعربي والعالم، ويتبنى مشاريع وأنشطة تخدم مختلف الشعوب لتعم الإنسانية كلها.
التنمية والتمويل
وأوضح أن البنوك المحلية لديها فوائض مالية تبحث عن فرص وعوائد مجدية قد يتحقق بعضها عن طريق الاستثمارات المتعلقة بالتنمية في مجال البنية التحتية والبيئة، حيث يمكن أن تتحمل البنوك جزءاً كبيراً من تبعات خطة التنمية وتمويل القطاع الخاص، مؤكداً وجود نماذج عدة لتمويل البنوك الإسلامية للمشروعات في هذا المجال، فقد تم تمويل مشروع ايكويت، وتمويل مشروع الوقود البيئي والذي تقدر قيمته بنحو 1.2 مليار دينار كانت حصة البنوك الاسلامية 500 مليون دينار.
وذكر أن “بيتك” قام بالعديد من الجهود في مجال استقطاب شريحة المشروعات الصغيرة والمتوسطة SMEs من خلال إنشاء محفظة لتمويل المشروعات بالتعاون مع البنك الصناعي بقيمة 5 ملايين دينار كويتي ثم ارتفعت لتصل إلى 10 ملايين دينار، وتتعامل محفظة التمويل في “بيتك” مع أكثر من 1000 عميل ضمن تصنيف المشروعات الصغيرة والمتوسطة تقدم لهم الخدمات في الفرع الرئيسي وفرع آخر مخصص للتعامل معهم. ومن خلال “بيتك – البحرين” تم تمويل عدد مشروعات وصل إلى 46 مشروعاً بحجم تمويل يصل إلى 10 ملايين دينار بحريني عبر برنامج تمكين، وبمشاركة حكومية حصتها 5.8% من قبل بنك التنمية البحريني.
وأكد الناهض تنوع المساهمات الاجتماعية لـ”بيتك” لتشمل الصحة كبناء مستشفى علاج الإدمان بكلفة 4.5 مليون دينار، والتبرع لإنشاء 15 مركز إسعاف لتعزيز المنظومة الطبية، وإطلاق حملة عالمية مستمرة لمكافحة مرض السكري بالكويت بالتعاون مع منظمة السكر العالمية IDF . والتعليم كالمشاركة الفاعلة في نقل الخبرة المصرفية للطلبة والمجتمع بشكل عام، ودعم معهد الدراسات المصرفية، ودعم أنشطة طلبة الجامعات والمعاهد. اما على صعيد الشباب فيولي البنك اهمية قصوى لهم من خلال رعاية ودعم اصحاب الاختراعات والمبدعين، وبالأخص مشاريع التخرج لطلبة كلية الهندسة، وتدريب الطلبة الجامعيين، ودعم المبادرين من أصحاب المشروعات الصغيرة، واطلاق برنامج “انتم فخرنا” لتكريم اصحاب الانجازات. وفي مجال ذوي الاحتياجات الخاصة، ساهم “بيتك” بإنشاء شاليهات لنزلاء دور الرعاية بمنطقة الزور بكلفة مليون دينار على مساحة 7 آلاف متر مربع، وتوفير الخدمات المصرفية التي تتوافق مع متطلبات ذوي الإعاقة، ودعم الأنشطة الرياضية والثقافية والعلمية للمبدعين من ذوي الإعاقة.

خدمات ومنتجات
ولفت الناهض أن “بيتك” يصمم خدمات ومنتجات ذات أبعاد اجتماعية كأقسام السيدات، التي ساهمت في تكوين كوادر نسائية مصرفية وطنية، بالإضافة إلى جذب مدخرات السيدات الى داخل المنظومة الرسمية لاقتصاد الدولة، والتمويل العقاري، حيث استطاع “بيتك” أن يوفر المسكن المناسب لنحو 30 ألف أسرة بتمويلات وصلت إلى نحو 4 مليارات دولار خلال الثلاثين عاما الماضية.
وأضاف الناهض ان المساهمات الاجتماعية والانسانية للبنوك الكويتية في الفترة من 1992-2015 بلغت نحو 550 مليون دينار تشمل دعم العمالة ودعم مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.
ونوه بأن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI) قد أجرت دراسة مسحية تهدف لمعرفة مدى تطبيق البنوك الإسلامية للمعايير التي وضعتها هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية، والتي تغطي 13 عنصرا للمسؤولية الاجتماعية وخرجت الدراسة بأن 76% من المؤسسات أن لديها سياسات للأنشطة المجتمعية مقابل 17%، فيما أكدت 55% من المؤسسات المشاركة أنها تهتم بوضع سياسات تتيح تخصيص حصص من استثماراتها لمجالات التنمية والبيئة، وذلك مقابل 38 % لا تهتم. وهناك 38% من البنوك الإسلامية حسب الدراسة تدير أموال الزكاة بالنيابة عن العملاء.

You might also like