النحافة المفرطة تفقد الجسم المناعة أطباء ومختصون لـ "السي اسة ": أبرز أسبابها الوراثة وطرق التخسيس الخطأ

0 101

* د.عبدالفضيل: تصيب بالانفلونزا المتكررة والصداع المزمن والهزال
* د.يوسف: المفتقة ومغلي الحلبة من أنجح وصفات العلاج
* د.صفوت: تصاحبها مشاكل نفسية وتسبب فقدان النساء جمالهن
* د.محمد: الأنيميا والزهايمروهشاشة العظام أهم مضاعفاتها

القاهرة – شروق مدحت:

أكد عدد من الأطباء والمختصين أن النحافة المفرطة تتسبب بالكثير من الأمراض والمخاطر الصحية من بينها فقدان المناعة وفقر الدم والزهايمر وهشاشة العظام والالتهابات المختلفة كما أنها تؤثر على شكل المرأة وأنوثتها، مشيرين إلى أن هناك أطعمة عدة تعالج المصاب خلال 30 يوما دون اللجوء إلى العقاقير الطبية من بينها “مربى خرز البقر”.
وذكروا في تحقيق أجرته “السياسة” معهم أن النحافة لها أسباب كثيرة تأتي في مقدمتها الوراثة إضافة إلى مشاكل الجهاز الهضمي، واضطرابات الكبد والإصابة بالسكر والمشاكل النفسية واتباع طرق التخسيس الخطأ، لافتين إلى أهمية العسل الأسود والخضراوات الورقية والفاكهة الطازجة ومربى “خرز البقر” أهم الأطعمة الضرورية لمعالجة النحافة، وفيما يلي التفاصيل:
بداية، الدكتورة علا محمد، أخصائية التغذية العلاجية، تقول إن النحافة تعد من أبرز المخاطر الصحية التي تصيب الإنسان بالكثير من الأمراض والمضاعفات، منها، فقدان الجسم للمناعة الذاتية، ما يجعله غير قادر على مقاومة الأمراض، بسبب نقص الأجسام المضادة، ما يصيبه بالضعف والتعب لأقل مجهود، وفقدان القدرة على التركيز، كما تعد الأنيميا وفقر الدم من أبرز مضاعفات النحافة المفرطة لأن الجسم لا يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها لافتة إلى أن من يعاني منها يكون أكثر عرضه للوفاة المبكرة بسبب نقصان الوزن بشكل كبير عن المعدل الطبيعي، كما يصبح أكثر عرضه للإصابة بهشاشة العظام، ضعف الجهاز المناعي، والالتهابات، وفقدان الذاكرة، والزهايمر في سن مبكرة، فيما تتعرض النساء لمشاكل صحية خطيرة، منها، قلة الخصوبة لعدم انتظام الدورة الشهرية بسبب النقص الكبير في مستوى الدهون تحت الجلد والمسؤولة عن تصنيع الهرمونات الجنسية، لذلك ينخفض مستوى الأستروجين لديها، ما يؤدي إلى حدوث اضطراب مواعيد الدورة الشهرية.
وتابعت: أما أسباب المرض فتأتي في مقدمتها الأسباب الوراثية، ومشاكل الغدة الدرقية، والأنماط الغذائية الخطأ للتخلص من الوزن الزائد، والتي يكون نتيجتها الإصابة بالنحافة المفرطة، أيضا مرض السكر الذي يحدث فقدانا للوزن بشكل ملحوظ، بجانب المشاكل النفسية مثل الاكتئاب وغيره مما يؤدي بدوره إلى فقدان الشهية لدى البعض.
ولفتت إلى أنه يمكن التخلص من النحافة المفرطة بتحديد السبب، من ثم إتباع الوسائل المناسبة التي تساعد على اكتساب الوزن بشكل سريع، مثل تناول الأطعمة التي تحتوى على سعرات حرارية عالية، كالبطاطس المقلية، والحلبة بالعسل، والمربى، والعسل الأسود، والتين المجفف، والقشدة، والشوكولاتة. ناصحة بتناول هذه الأطعمة في وجبة العشاء حتى يتم اختزان فوائدها بالجسم وعدم حرقها بشكل سريع، كذلك يجب تناول البصل بين الوجبات الثلاث الرئيسية لأنه فاتح للشهية، وتناول ملعقة واحدة يوميا من بذور الكزبرة بعد الطعام مباشرة، حيث أكدت التجارب أنه يعمل على اكتساب العديد من الكيلو غرامات في شهر واحد، كذلك السمسم والزبيب لهما دورا فعالا في علاج النحافة وزيادة الوزن بشكل آمن وسريع.
مؤشر النحافة
من جهته، أكد أخصائي الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد الدكتور وائل صفوت، أن هناك العديد من العوامل التي تؤدي للنحافة المفرطة، منها، مشاكل بالجهاز الهضمى، عدم امتصاص الطعام بشكل طبيعي، اضطرابات في الكبد، طفيليات في القناة الهضمية، الإمساك، الإسهال المزمن، الاضطرابات الجنسية، الوجبات الصغيرة مع نشاط الجسم الزائد. مشيرا إلى أن حساب حجم النحافة يتم بناء على مؤشر كتلة الجسم، الذي يتم تحديده بقياس وزن الشخص وطوله، كما يجب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية، منها، صورة دم كاملة، تحاليل الغدة، السكر، البراز، لتحديد السبب، من ثم يصف الطبيب العلاج المناسب.
أضاف: أكدت الدراسات أن السيدة تعاني بشكل أكبر من أضرارها، مما يسبب فقدانها لجمالها وأنوثتها، اذ تختفى الطبقات الدهنية، يصاحبها مشاكل نفسية، فتفقد الثقة بنفسها وجمالها، خاصة إذا كانت فتاة، كما يكون الجسم النحيف أكثر عرضه لمشاكل الجفاف، الحمى الشديدة، لعدم مقدرة الجسم على مقاومة الأمراض، و يصبح أكثر عرضة لكسور العظام، لفقدان بعض المعادن والفيتامينات الأساسية التي تحافظ على صحة وقوة العظام، لافتا إلى أن مشاكلها تتضح بشكل أكبر في فصل الشتاء، اذ يعانى أصحابها من برودة الجو، التأثر بتقلبات المناخ، عدم المقدرة على مقاومته لضعف وهزلان الجسم.

التخسيس الخطأ
بدورها، اعتبرت اختصاصي السمنة والنحافة الدكتورة صفاء عبد الفضيل، أن فتيات كثيرات يلجأن لطرق خطأ للتخسيس تؤدي إلى النحافة الشديدة التي يصاحبها العديد من الأضرار الصحية الخطيرة، مثل، التأثير على وظائف الجسم وقدراته الطبيعية، التأثير على المناعة بشكل سلبي، وزيادة التعرض لنزلات البرد و الإنفلونزا الشديدة، الصداع المزمن، الشعور بالإعياء والهزال الشديد، عدم القدرة على بذل أي نشاط أو مجهود بسيط. لذا يجب الإكثار من تناول العسل الأسود لأنه غني بالسعرات الحرارية ويساعد على فتح الشهية، أيضا الخضراوات الورقية والفاكهة الطازجة لأنها تحتوي على نسبة عالية من المعادن والسعرات الحرارية.
وأضافت: يمكن تناول السبانخ، الباذنجان، الكبدة، لفاعليتها في زيادة الوزن والتغلب على فقدان الشهية، أيضا تناول “مربى خرز البقر”، التي تساعد على اكتساب الوزن في أقل من 30 يوما، مما يقضي على مضاعفات النحافة المفرطة، لأنها تحتوي على كثير من العناصر الدسمة ذات السعرات الحرارية العالية والتي تعمل على التسمين بشكل آمن وتعطي نتيجة سريعة وملحوظة، على أن يتم تناولها بمعدل ثلاث مرات يوميا مع كوب من اللبن، مع التأكد من أنها خالية من الأعشاب المغشوشة، مع العلم أنها تتكون من الحلبة المطحونة، اللوز المطحون، الكراوية، الخميرة، بذور الخس، البطاطا، سكر الفركتوز، العسل الطبيعي، غذاء ملكات النحل، كلها مكونات طبيعية فاتحة للشهية، تحتوي على نسبة عالية من الدهون والبروتينات التي تعمل على اكتساب الوزن بشكل سريع.

مشاكل الأنيميا
من جانبه، أكد أخصائي التغذية العلاجية الدكتور سامح السماحي: إن التخلص من النحافة المفرطة بشكل نهائى يتم بالقضاء على مشاكل الأنيميا وفقر الدم، بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد، مثل، “السبانخ، الملوخية، الجرجير، البلح، الشمام العنب، اللحوم، الكبد، الفول المدمس، العسل الأسود”، لزيادة الهيموجلوبين في الدم، كذلك يجب تناول “اللبن ومشتقاتة، القرنبيط، الكرنب، الملوخية، السبانخ، البيض، العسل الأسود، المكسرات، الحبوب الكاملة، الفول المدمس الشكولاتة”، فكل هذه الأطعمة تحافظ بشكل فعال على صحة العظام، والأسنان، والعضلات، وتحسين الحالة المزاجية، وتهدئة الأعصاب، والتخلص من المشاكل النفسية بشكل طبيعى، مما يساعد على اكتساب الوزن بشكل سريع.
كما ينصح بالإكثار من الأغذية التي تحتوي على الزنك والنحاس، مثل، ” اللحم البقري،المكسرات،الحبوب الكاملة،والأسماك بجانب الاطعمة التي تحتوى على البوتاسيوم، مثل، “الموز،الكانتالوب، عصير الفاكهة الطازجة، العسل الأسود، الفاصوليا،البطاطس”، لأنها تساعد في علاج مشاكل الجهاز الهضمى والتخلص من المشاكل النفسية واضطرابات النوم.
وأضاف، أما الأطعمة التي تحتوى على فيتامين “ب” فتساعد على فتح الشهية، وتعزيز صحة الجهاز الهضمى، ويتواجد هذا الفيتامين بكثرة في فول الصويا،الزبدة،البيض، بينما فيتامين “د” يساعد بشكل كبير في علاج النحافة، ويتواجد في الفجل، البنجر، زيت كبد السمك، اللبن ومشتقاته، كذلك ينصح بتقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 وجبات صغيرة على مدار اليوم، وتناول الماء قبل الطعام بنصف ساعة وبعده بما لا يقل عن ساعة واحدة، وممارسة التمارين الرياضية بشكل يومى ومنتظم للتخلص من المشاكل النفسية والحصول على نوم هادئ في الليل، تجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مثل،”الشاي، القهوة، المشروبات الغازية وتناول العصائر الطازجة بدلا منها.

فاتح شهية
إلى ذلك، أكد استشاري التغذية وعلاج السمنة والنحافة الدكتور خالد يوسف، أن أطفالا كثيرين يعانون من النحافة المفرطة المصحوبة بانخفاض المناعة والشعور بخمول، وكسل، وضعف عام، وضعف في التركيز،وانخفاض في القدرات التعليمية، داعيا إلى ضرورة تحديد ما إذا كانت هناك اسباب وراثية، أو مشاكل صحية في الجهاز الهضمي، واضطرابات الغدة الدرقية، والإصابة بالديدان المعوية، وأيضا المشاكل النفسية مثل التوحد والاكتئاب.
وأشار إلى هناك أغذية تساهم في زيادة الوزن بشكل سريع منها مغلي الحلبة مع إضافة اللبن مع تحليتها بعسل النحل مرتين في اليوم، لأنها تساعد على التخلص من النحافة المرضية، وتمنح الجسم الكثير من الكيلوغرامات. كما يمكن تناول المفتقة، المصنوعة من “النشا، والسمسم، والحلبة، والعسل الأسود، وحبة البركة، والمكسرات” لانها من أنجح الوصفات التي تساعد في زيــــــــادة الوزن بشكل سريع، اذ تحتــــــوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، والمعـــادن، والفيتامينات، والكربوهيدرات، والسكريات، والزيوت الطبيعية، والبروتين، ما يساعد على اكتساب الوزن وتكسب الجسم 12 كيلوغراما خلال شهر واحد.

You might also like