النشامى أول المتأهلين إلى دور الـ 16 البحرين تسقط في اختبار تايلند بكأس آسيا

0 71

بلغ منتخب الأردن رسمياً دور الـ 16 في كأس آسيا، بعدما حسم ديربي الشام لصالحه وحقق فوزاً مستحقاً على نظيره السوري “2-0″، في المواجهة القوية التي أقيمت امس، على ستاد خليفة بن زايد بمنطقة العين، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثانية.وأحرز هدفي الأردن في الشوط الأول، موسى التعمري بالدقيقة “26”، وطارق خطاب بالدقيقة “43”.
وحافظ الأردن على صدارة المجموعة الثانية، بعدما رفع رصيده إلى “6” نقاط، فيما بقي رصيد منتخب سورية متوقفاً عند نقطة واحدة.
التعمري يسجل ويصنع جاءت البداية حذرة بالنظر لأهمية المباراة في حسابات التأهل، مما انعكس سلباً على التطلعات الهجومية لمنتخبي الأردن وسورية.
وظهر الانضباط التكتيكي العالي للمنتخبين في الدقائق الأولى، فانحصر الصراع في منطقة خط الوسط للبحث عن فرض السيطرة.
ولم يحدث مدرب الأردن أي تعديلات على قائمته او حتى أسلوب اللعب، حيث دفع بذات اللاعبين الذين شاركوا أمام استراليا، معولاً على تواجد بهاء عبدالرحمن وسعيد مرجان وبني عطية في منطقة خط الوسط ولعب في الأطراق البخيت والتعمري إلى جانب الرواشدة.
وكانت أولى فرص المباراة لصالح الأردن، من كرة عرضية أرسلها التعمري وحولها مرجان من بين المدافعين برأسه، ولكنها مرت أعلى مرمى إبراهيم العالمة، ليرد عليه العجان بتسديدة استقرت في أحضان شفيع.
ونجح الأردن في خطف هدف السبق بالدقيقة “26”، مستغلا الثغرات الدفاعية بخطوط خصمه، حيث توغل البخيت ومرر كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء، حيث سددها الرواشدة لتجد التعمري الذي وضعها بقدمه داخل شباك العالمة.
وبنفس سيناريو هدفه بمرمى أستراليا، كان منتخب الأردن أن يسجل هدفه الثاني من ركلة ركنية وصلت إلى التعمري الذي أرسلها في عمق منطقة الجزاء وارتقى لها خطاب ووضعها داخل الشباك بالدقيقة “43”. في الشوط الثاني اندفع منتخب سورية بحثاً عن تقليص النتيجة، فأرسل فهد اليوسف كرة أمام بوابة شفيع ارتقى لها خربين برأسه ومرت فوق العارضة.
وعاد خربين ليظهر فوق مسرح التهديد، عندما لجأ لسلاح التسديد من بعد، فأطلق كرة قوية سيطر عليها شفيع بثبات.
فيما فجر منتخب تايلاند مفاجأة كبيرة، وتغلب على نظيره البحريني بهدف نظيف، امس، في إطار الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى، وعلى ستاد آل مكتوم بنادي النصر، سجل تشاناثيب سونجكراسين، هدف الفوز لمنتخب تايلاند في الدقيقة 59.
وحصد منتخب تايلاند، أول 3 نقاط له في البطولة ليحتل المركز الثاني بالمجموعة الأولى، فيما توقف رصيد البحرين عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير.
فرض المنتخب البحريني، سيطرته على مجريات اللعب منذ البداية، وكاد علي جعفر مدن، أن يتقدم بهدف للبحرين في الدقيقة 18 عبر ضربة رأس قوية، لكن الحارس التايلاندي سيواراك تيدسونجنوين وقف له بالمرصاد.
وعلى عكس سير اللعب، تقدم منتخب تايلاند بهدف مباغت في الدقيقة 59 عن طريق تشاناثيب سونجكراسين، بعدما تلقى تمريرة من تريستان دو، داخل منطقة الجزاء وقابلها بتسديدة من لمسة واحدة في سقف الشباك.

You might also like