النظام يشيّع عميدين من “الحرس الجمهوري” سقطا في معارك درعا

0 18

شيَّع النظام السوري، أول من أمس، ضابطين برتبة عميد من الحرس الجمهوري، لقيا مصرعهما في معارك درعا مطلع يوليو الجاري، بعدما أعلن ترقية كلٍّ منهما إلى رتبة لواء شرف.
ففي جنازة حاشدة، شيّعت مدينة جبلة، التابعة لمحافظة اللاذقية، اللواء عماد عدنان إبراهيم إلى مثواه الأخير في قريته بيت ياشوط، التي دفعت عدداً كبيراً من القتلى والجرحى خلال السنوات السبع الماضية.
وسبق للواء عماد إبراهيم أن ظهر في صورة فوتوغرافية جمعته إلى الرئيس بشار الأسد قبل فترة غير بعيدة من مقتله. ووسط إطلاق نار غزير، وحشد من أهالي بيت ياشوط” والقرى والبلدات المجاورة، وعدد من وزراء النظام والشخصيات الرسمية، دُفن اللواء إبراهيم في مقابر القرية. أما الضابط الثاني، فهو اللواء يوسف محمد علي، الذي شُيِّع إلى مسقط رأسه في منطقة الدريكيش التابعة لمحافظة طرطوس، وسط حشد من الأهالي والمسؤولين الرسميين والضباط والعسكريين.
يذكر أن النظام السوري خسر الكثير من عناصره وضباطه في معركة استعادة درعا التي يشنّها منذ 19 يونيو الماضي، بمؤازرة سلاح الجو الروسي، وبمشاركة “حزب الله” وميليشيات إيرانية.

You might also like