النفط يرتفع لأعلى مستوى في 7 أسابيع وسط مؤشرات شح الإنتاج خبراء يستبعدون توقف الإمدادات الإيرانية بشكل كامل بسبب العقوبات

0 7

لندن – رويترز: ارتفع سعر النفط صوب أعلى مستوياته منذ أوائل يوليو امس الثلاثاء بفعل أدلة على زيادات مازالت متواضعة في انتاج أوبك وتحسن في طلب مصافي التكرير الصينية.
وبحلول الساعة 09٫13 بتوقيت غرينتش كانت العقود الاجلة لخام برنت عند 65ر76 دولار للبرميل مرتفعة بذلك 44 سنتا عن الاغلاق السابق ومسجلة أعلى مستوياتها منذ 11 يوليو في حين زادت عقود الخام الاميركي 17 سنتا الى 04ر69 دولار للبرميل.
وقالت لجنة المراقبة التابعة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول /أوبك/ ان منتجي النفط المشاركين في اتفاق خفض الامدادات قلصوا الانتاج في يوليو بمقدار تسعة بالمئة فوق ما تعهدوا به.
وتزداد ثقة المستثمرين الان في أن المعروض لن يواكب الطلب على الارجح في الاشهر المقبلة كما يظهر في تقلص فرق السعر بين عقود برنت تسليم أكتوبر ونوفمبر الى حوالي 26 سنتا للبرميل أي نصف ما كان عليه قبل شهر.
وقال وارين باترسون محلل أسواق السلع الاولية في اي.ان.جي كنا نتوقع في وقت سابق أن تهبط الاسعار قليلا لنهاية العام الحالي لكن أجد صعوبة في رؤية ذلك الان. أتوقع أن تظل السوق مدعومة جيدا مع صدمات محتملة تدفع الاسعار للصعود بناء على ما سنحصل عليه من ايران.
بالنظر الى فروق الاسعار بدأ “ميزان” السوق يضيق بعض الشيء على ما يبدو.
وعندما يصبح سعر عقد الاستحقاق القريب أعلى من سعر العقد الابعد فان ذلك ينبئ بوجود اعتقاد بأن الطلب على النفط سيتجاوز المعروض.
الى ذلك قال مستشار في وزارة الطاقة السعودية، امس، ان العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على ايران في الوقت الحالي من غير المرجح أن توقف صادرات النفط الايرانية تماما مضيفا أن طهران لن تتمكن من اغلاق مضيقي هرمز وباب المندب ولا حتى جزئيا.
وقال ابراهيم المهنا خلال مؤتمر نفطي في مدينة ستافانجر النرويجية ان ايران ستكون أول الخاسرين من أي تحرك لاغلاق هذه الطرق الملاحية الرئيسية وان أي اجراء من هذا النوع سيتسبب في مزيد من العقوبات على طهران.
وقالت ايران انها اذا لم تتمكن من بيع نفطها بسبب الضغوط الامريكية فلن تسمح لاي دولة في المنطقة بأن تبيع خامها مهددة باغلاق مضيق هرمز.
وقال المهنا //كميات النفط التي تمر عبر مضيق هرمز ضخمة جدا مقدرا حجمها بما يتجاوز 18 مليون برميل يوميا أي ما يعادل ثلثي تجارة النفط البحرية في العالم مما يعني أن منع مرور النفط من هناك سيتسبب في نقص حاد في الخام وصعود صاروخي في الاسعار.
وتساءل: هل ايران قادرة على اغلاق مضيق هرمز أو باب المندب بشكل كامل أو حتى جزئي أو لديها الرغبة في ذلك؟ الاجابة هي لا بل ولا كبيرة حقا… العقوبات الحالية من غير المرجح أن توقف صادرات ايران بشكل كامل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.