بعد الانخفاض المفاجئ للمخزونات الأميركية

النفط يهبط من أعلى سعر في 3 سنوات بعد ملامسة سقف 70 دولاراً بعد الانخفاض المفاجئ للمخزونات الأميركية

سنغافورة -رويترز: تحرك النفط بعيدا عن أعلى مستوى في ثلاث سنوات امس بفعل مؤشرات على أن ارتفاع الخام البالغ 13 في المئة منذ أوائل ديسمبر ربما بلغ نهايته لكن الاسعار تلقت بعض الدعم من انخفاض مفاجئ في الانتاج ومخزونات الخام بالولايات المتحدة.
وبحلول الساعة 0529 بتوقيت غرينتش بلغت العقود الاجلة لخام غرب تكساس الوسيط الاميركي 50ر63 دولار للبرميل بانخفاض سبعة سنتات عن التسوية السابقة لكنها مازالت قرب أعلى سعر منذ ديسمبر 2014 البالغ 63٫67 دولار للبرميل الذي سجلته في الجلسة السابقة.
وبلغت العقود الاجلة لخام القياس العالمي برنت 69٫10 دولار للبرميل بانخفاض عشرة سنتات عن سعر التسوية السابق لكنها مازالت قريبة من ذروة الجلسة السابقة 69٫37 دولار للبرميل وهو الاعلى منذ مايو 2015.
ويظهر تزايد الضغط على الاسعار في سوق النفط الحاضرة حيث خفضت ايران والعراق ثاني وثالث أكبر منتجين للنفط في أوبك هذا الاسبوع أسعار الامدادات للمحافظة على القدرة التنافسية.
وتحظى أسواق النفط بصفة عامة بالدعم من خفض الانتاج الذي تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول /أوبك/ وروسيا والذي بدأ في يناير من العام الماضي ومن المقرر أن يستمر لنهاية 2018.
وحصلت الاسعار على مزيد من الدعم الليلة قبل الماضية من الولايات المتحدة حيث انخفضت مخزونات الخام نحو خمسة ملايين برميل في الاسبوع المنتهي في الخامس من يناير الى 149٫5 مليون برميل.
ويقل ذلك بقليل عن متوسط خمس سنوات البالغ ما يزيد قليلا على 420 مليون برميل.
وقالت ادارة معلومات الطاقة الاميركية ان الانتاج الاميركي من النفط انخفض 290 ألف برميل يوميا الى 9٫5 مليون برميل يوميا مما يثبط التوقعات بأن يتجاوز الانتاج حاجز العشرة ملايين برميل يوميا.
الى ذلك قال مسؤول تنفيذي في شركة غازبروم نفط الروسية لرويترز ان الشركة اضطرت لخفض سقف انتاجها في حقل بدرة النفطي في العراق بعدما تبين أن الحقل أكثر تعقيدا من الناحية الجيولوجية عما كان يعتقد في السابق.
وبدأ انتاج حقل بدرة في عام 2014 ووصل الى 85 ألف برميل يوميا.
وفي البداية خطط كونسورتيوم عالمي يشمل جازبروم نفط وشركة كوريا جاس /كوجاس/ الكورية الجنوبية وبتروناس الماليزية وشركة الاستكشافات النفطية العراقية وشركة تباو التركية للوصول لذروة انتاج عند 170 ألف برميل يوميا.
لكن دينيس سوجايبوف رئيس ادارة المشروعات الكبيرة في غازبروم نفط قال ان الكونسورتيوم اقترح على الحكومة العراقية تحديد سقف انتاج في الاعوام القليلة المقبلة عند نحو 85 ألف برميل يوميا.
وقال //ننتج الان 85 ألف برميل يوميا//.
وحتى الان بلغت استثمارات المشروع أربعة مليارات دولار تشمل مليار دولار لمحطة معالجة غاز. وبحلول عام 2030 سيستثمر الكونسورتيوم 5ر2 مليار دولار اضافية.
وقال النائب الاول للرئيس التنفيذي لجازبروم نفط فاديم ياكوفليف ان من المتوقع أن يصل حقل بدرة الى سقف انتاج 110 الاف برميل يوميا مستقبلا.
وطلب العراق من المنتجين الاجانب خفض الانفاق على مشروعات النفط لتقليص مساهمة الحكومة التي تنقصها السيولة في المشاريع المشتركة. وأُرغمت لوك أويل النفطية أيضا على تقليص خطط انتاجها هناك.
ولم تطلب بغداد من غازبروم تقليص الانتاج.