أشاد بخطة الاصلاح وخفض الانفاق والدعم

«النقد»: السعودية اتخذت خطوات جريئة لمواجهة تراجع ايرادات النفط أشاد بخطة الاصلاح وخفض الانفاق والدعم

دبي – رويترز:
أبدى صندوق النقد الدولي أمس تأييده لخطة الاصلاح الاقتصادي واسعة النطاق التي أعلنتها السعودية وقال ان المملكة تخفض الانفاق بالوتيرة المناسبة للتكيف مع العجز الكبير في الموازنة العامة والناجم عن هبوط أسعار النفط.
وقال الصندوق في بيان أمس ان خطة الاصلاح تهدف الى اجراء «تحول للاقتصاد السعودي واسع النطاق وجريء بما يلائم الوضع».
وقال تيم كالين المسؤول بصندوق النقد الدولي بعدما قاد وفدا الى السعودية هذا الشهر لاجراء مشاورات سنوية مع الصندوق «من المتوقع أن توضح السياسات الداعمة التي سيتم الاعلان عنها في الاشهر المقبلة كيفية تحقيق هذه الاهداف».
وأضاف «لضمان نجاحها «الاهداف» سيستلزم الامر ترتيب الاصلاحات في تسلسل سليم حسب الاولويات وتقييم الوتيرة المناسبة للتنفيذ بدقة».
وتخفض الرياض الانفاق وتسعى لجني ايرادات جديدة في ظل ما تواجهه من عجز في الموازنة بلغ اجماليه 98 مليار دولار في 2015. وتوقع صندوق النقد أن يظل العجز كبيرا هذا العام ليقارب 14 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي مقارنة مع 16 في المئة العام الماضي.
ورحب الصندوق بخفض الانفاق لحكومي وتعديلات أسعار الطاقة المحلية التي أعلنت في ديسمبر الماضي قائلا «السياسة المالية تتكيف على نحو ملائم مع انخفاض أسعار النفط».
وقال صندوق النقد أيضا انه يستحسن الطريقة التي تمول بها الحكومة عجزها من خلال السحب من احتياطياتها المالية واصدار أدوات دين في الداخل والخارج.