يناقش سبل تطوير المعايير العالمية الخاصة بالحوكمة

“النقد العربي” يطلق منتدى الرقابة على المؤسسات المصرفية الإسلامية يناقش سبل تطوير المعايير العالمية الخاصة بالحوكمة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، يُفتتح الأحد المقبل المنتدى عالي المستوى حول تقوية التشريعات والرقابة على المؤسسات المصرفية الإسلامية الذي ينظمه صندوق النقد العربي بالمشاركة مع صندوق النقد الدولي، وبالتعاون مع البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ومركز دبي المالي العالمي، الذي يُعقد في مركز دبي المالي العالمي، يومي 22 و23 مايو، بحضور محمود عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس الإدارة صندوق النقد العربي، مسعود أحمد مدير منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى صندوق النقد الدولي، ألفونسو غارسيا مورا المدير العام لقطاع التمويل والأسواق في مجموعة البنك الدولي. كما يحضر المنتدى عدد من محافظي ونواب محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، ورؤساء عدد من الهيئات والمنظمات المعنية بقضايا التمويل الإسلامي، ورؤساء مؤسسات مالية ومصرفية إسلامية، إلى جانب المدراء المعنيين بالرقابة المصرفية لدى المصارف المركزية العربية.
ويناقش المنتدى على مدى يومين نمو المصارف الإسلامية في المنطقة العربية والتحديات التي تواجه السلطات الإشرافية والرقابية في تقوية الخدمات المصرفية الإسلامية والتشريعات والأدوات الرقابية المرتبطة بها. كما يناقش المنتدى متطلبات تقوية رؤوس أموال المصارف الاسلامية، وقضايا إدارة السيولة والأدوات المناسبة في هذ الصدد، وتنمية سوق الصكوك، وتطوير منظومة قوية للرقابة الاحترازية الجزئية والكلية. كما يتطرق المنتدى، إلى سبل تطبيق المبادئ والمعايير الدولية المتعلقة بالحوكمة في حالة المصارف الاسلامية.
في هذا الإطار أكد عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي على أنه في ضوء النمو الكبير في الخدمات المالية الإسلامية في السنوات الماضية في الدول العربية، وما يمكن أن يساهم ذلك في دعم سياسات الشمول المالي من جهة وتوفير مصادر جديدة لتمويل التنمية من جهة أخرى، فإن المنتدى يمثل فرصة مميزة لمناقشة تحديات تطوير التشريعات والرقابة على المؤسسات المصرفية، بما يساهم في تعزيز سلامة وكفاءة الأنشطة والخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية من جانب، ويتيح للسلطات الإشرافية في الدول العربية من جانب آخر تدارس سبل تطوير الأدوات الإشرافية والرقابية المناسبة التي تدعم نمو قطاع التمويل الإسلامي من جهة وتعزز سلامته من جهة أخرى.