النني ورمضان يقودان الفراعنة أمام الأزرق بداية متعثرة للأهلي في أبطال افريقيا

0

القاهرة- محمد الدمرداش: أعلن الجهاز الفني للمنتخب المصري الأول، مشاركة جميع نجوم منتخب الفراعنة في مباراة الكويت الودية التي تقام بستاد جابر الأحمد الدولي يوم 25 مايو الجاري، باستثناء نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح.
أوضح أسامة نبيه مدرب الفراعنة في تصريح صحافي امس أن جميع نجوم الفراعنة بما فيهم محمد النني لاعب أرسنال الإنكليزي ورمضان صبحي لاعب ستوك سيتي وغيرهما من النجوم سيتواجدون في ودية الازرق، بينما يغيب محمد صلاح نجم المنتخب المصري، والذي يرتبط في اليوم التالي للقاء الودي بمباراة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني بملعب كييف في أوكرانيا.
كشف الجهاز الفني للفراعنة، عن أن مباراة الكويت هامة للغاية في مشوار تحضير الفريق لخوض نهائيات كأس العالم، وتعتبر من بين مراحل الإعداد الرئيسية، خاصة وأن الازرق يشبه في طريقة لعبه، المنتخب السعودي الذي يواجهه منتخب مصر في ختام دور المجموعات ببطولة كأس العالم في روسيا نهاية شهر يونيو المقبل.
ويطير منتخب الفراعنة صباح يوم 27 مايو على متن طائرته الخاصة مباشرة نحو مدينة بيرجامو الإيطالية والتي يخوض بها مباراته الأولى أمام كولومبيا على أن يتوجه بعدها إلى بروكسل لمواجهة بلجيكا في آخر المباريات الودية يوم 6 يونيو، قبل العودة إلى القاهرة مرة أخرى استعدادا للسفر إلى روسيا.
كما استقر المنتخب على خوض مباراة كولومبيا الودية بمدينة بيرجامو الإيطالية بدلا من مدينة ميلانو والتي كان أعلن خوض اللقاء بها في وقت سابق.
وتقرر أن يخوض المنتخب، المباراة على ستاد أتليتي أزوري إيطاليا والذي يبلغ عدد مقاعده 25 ألف متفرج فقط، وهو الملعب الذي يخوض عليه نادي أتلانتا مبارياته في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

الاهلي يتعادل مع الترجي
في شأن مختلف، تعثر النادي الأهلي، على أرضه ووسط جماهيره في فخ التعادل السلبي أمام نظيره الترجي التونسي اول من امس في بداية مشوار الفريقين بدور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.
الأهلي خسر نقطتين هامتين في المجموعة، بينما خرج الترجي بنقطة هامة للغاية في تعادل أشبه بالانتصار، ليكمل الفريق الأحمر سلسلة نتائجه السيئة في الفترة الأخيرة والتي بدأها بالخسارة أمام الزمالك في الدوري، والخسارة أمام الأسيوطي سبورت والخروج المبكر من بطولة كأس مصر، بجانب النتيجة السلبية في بداية مشوار دوري الأبطال.
من جانبه، قال حسام البدري، المدير الفني للأهلي، إن فريق الترجي اعتمد على ثلاثة عوامل رئيسية في الشكل الفني له وهي الكرات الطولية لضرب دفاعات الأهلي، وهو أمر فني يحترم وتعامل معه لاعبو الأهلي بشكل جيد، بالإضافة إلى اللعب بالتحامات قوية، وإضاعة الوقت، وهو لم يلتفت إليه الجانب التحكيمي.

البدري غاضب من التحكيم
أوضح المدير الفني، أن فريقه أحرز هدفًا صحيحًا عن طريق مروان محسن ألغي بداعي التسلل، وهذا يثبت وجهة نظره التي حذر منها قبل المباراة، بشأن الحكم الذي قاد المباراة، مؤكدًا أن الصمت على ما حدث تحكيميًا في مباراة الترجي، أمر سيزيد من ضياع الكثير من حقوق فريقه في المباريات المقبلة.
البدري أضاف قائلا: “قدمنا مباراة جيدة، واستطعنا أن نضغط على فريق الترجي التونسي، وأضعنا الكثير من الفرص بسبب سوء التوفيق، ولم يكن التعادل هو النتيجة العادلة وإنما هناك أسباب جوهرية وراء هذا التعادل، أهمها الإصابات، والغيابات التي واجهها الفريق”.
في المقابل، يخوض النادي المصري البورسعيدي، أولى مبارياته اليوم، ببطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية، عندما يستضيف فريق يونياو دي سونجو بطل موزمبيق في مواجهة تجمع بينهما على ستاد ببورسعيد، في دور المجموعات.
المصري وصل إلى هذا الدور للمرة الأولى في تاريخه ويسعى لتحقيق إنجاز كبير في بداية المشوار وحصد 3 نقاط هامة تضعه في قمة المجموعة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × 5 =