النهضة العُماني بوابة زايد للانتقال للقادسية مخطط رحيل نجم الجهراء كشفته "السياسة" قبل أسبوع

0 8

خطا فيصل زايد نجم وسط الجهراء ومنتخبنا الوطني أولى خطواته في سبيل الانتقال إلى القادسية كلاعب محترف بنفس النهج الذي سلكه مهاجم كاظمة والمنتخب يوسف ناصر الذي تعاقد مع القادسية للدفاع عن الوانه بالموسم المقبل قادما من النهضة العماني من دون الحصول على موافقة ناديه، جاء ذلك بعدما أعلن فيصل زايد عن انتقاله للنهضة العماني نفس الفريق الذي احترف فيه ناصر سابقا من دون الحصول على موافقة ناديه الجهراء بالموسم الجديد.
وكانت “السياسة” قد كشفت عن وجود مخطط لاحتراف زياد في القادسية على خطى ناصر في عددها الصادر في 27 من الشهر الماضي تحت عنوان “مخطط لاحتراف زايد في القادسية”.
وتأتي خطوة زايد بغية الحصول على بطاقته الدولية ومن ثم العودة من جديد للدوري المحلي من بوابة القادسية كلاعب محترف، بعدما رفضت إدارة ناديه الجهراء انتقالة للملكي الذي قدم عرضا رسميا للحصول على خدمات اللاعب بالموسم الجديد الذي تنتظره فيه مشاركات خارجية يستهلها بمواجهة الزمالك المصري ضمن منافسات دور الـ 32 للبطولة العربية.
كما كانت قد سبق ورفضت إدارة الجهراء عدة عروض شفهية من إدارة العميد التي أبدت رغبتها في الحصول هي الأخرى على خدمات فيصل زايد لتدعيم صفوف الفريق المقبل على مشاركات خارجية تنطلق بمواجهة الاسماعيلي المصري في ذهاب دور الـ 32 للبطولة العربية إلى جانب الظهور في ملحق دوري أبطال اسيا في 8 فبراير من العام المقبل، حيث رأت إدارة الابيض في فيصل تعويض مثالي، لاسيما بعد سماحها لنجم وسط الفريق فهد العنزي بخوض تجربة احترافية مع المرخية القطري.
وجاء رفض الجهراء لكل عروض انتقال زايد ليدفع اللاعب لسلوك هذا النهج بحثا عن تحقيق تطلعاته في الانتقال محليا بعدما اغلقت امامه كل الأبواب الرسمية، وتفتح خطوة زايد الباب مجددا امام عدد غير قليل من نجوم انديتنا المحلية للخروج بحثا عن الحصول على بطاقتهم الدولية للانتقال محليا لاحقا كلاعبين محترفين في ظل تمسك إدارات الاندية باستمرارهم رغم تلقيهم عروض مغرية للرحيل وهو تكرار لما حدث في وقت سابق عندما خرج الكثير من نجوم اندية الساحل، السالمية، النصر والتضامن إلى عمان من اجل اجل الحصول على بطاقاتهم بغية الانتقال محليا كما حدث مع طلال نايف، محمد فريح، عبيد منور، يوسف وفرحان سعد.
وكان الاتحاد السابق قد اجرى تعديلا على لائحة انتقال اللاعبين الداخلية للحد من هذه الظاهرة برفض انتقال اللاعب وعودته لناديه الاصلي أو اعتباره لاعبا محترفا وهي المادة التي تشغل القائمون على شؤون اللاعبين باتحاد الكرة حاليا لوضع حد قبل تفاقم الازمة وتكرارها بشكل يؤثر سلبا على كرتنا المحلية مستقبلا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.