النواب ردوا الدين للحكومة بثلاثية الغانم والملا في تحدي “الروضان” الروضان: الاستجوابات أرهقت الحكومة... ونتقبل الهزيمة بروح رياضية

0 87

كتب – هاني سلامه:

رد فريق النو اب اعتباره لهزيمته في العام الماضي، بعدما تغلب على فريق الحكومة بثلاثة اهداف لهدفين في المباراة الاستعراضية التي جمعت السلطتين التشريعية والتنفيذية،أمس، في دورة المرحوم عبدالله مشاري الروضان الرمضانية لكرة القدم، المقامة برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد.
واقيمت المباراة الاستعراضية بحضور رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك،و نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، ووزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، ووزيرالعدل وزير الدولة لشؤون مجلس الامة المستشار الدكتور فهد العفاسي، ووزير الشؤون الاجتماعية سعد الخراز، والمستشار في ديوان سمو ولي العهد ناصر الروضان، وأمين عام مجلس الوزراء عبداللطيف الروضان.
وعلى قدر السخونة والندية التي يشهدها صراع السلطتين داخل قاعة عبدالله السالم، على قدر الاثارة التي شهدتها المباراة الاستعراضية، التي لجأ خلالها فريق النواب لتكتيك الصدمة لكسر تكتل الفريق الحكومي الذي فقد أهم أسلحته في المباراة وأهمها التماسك والتنظيم الجيد من الخلف ومن ثم الانقضاض على الخصم، على غرار ما حدث في الاستجوابات الاخيرة.

الغانم يخطف الأضواء
النواب رفعوا شعار «الاتحاد قوة» لكسر التماسك الحكومي وعدم تكرار سيناريو الفشل في العام الماضي، بقيادة المايسترو مرزوق الغانم الذي خطف الأضواء في الشوط الاول، بالتوقيع على ثنائية النواب في مرمى حارس الحكومة ياسر ابل، الاول بمتابعة لتمريرة فيصل الكندري، والثاني بتسديدة قوية كالمطرقة.

الروضان «البديل الناجح»
في المقابل اتبع الفريق الحكومي سياسة النفس الطويل ولم يستسلم لتهديدات وتقدم النواب في النتيجة، لكن خطورة عبداللطيف الروضان وفواز الفضل لم تترجم الى اهداف، الا مع نزول «البديل الناجح» خالد الروضان الذي أعاد الاتزان للاداء الحكومي بصناعة الهدف الاول لفواز الفضل، وخداع حارس النواب علام الكندري في كرة الهدف الثاني الذي حمل توقيع عبداللطيف الروضان.

اللياقة تخذل الفريقين
واضطر الفريقان لرفع شعار الهدنة والاستسلام لعامل اللياقة الذي لم يسعف أعضاء السلطتين في مواصلة اللعب بقوة وحماس، ليطغى الجانب الفردي على المستوى العام، لكن تحركات مرزوق الغانم لم تهدأ، ولم يتوقف عن تهديد الحكومة بمساعدة علي الخميس ومحمد الدلال وبدر الملا، بينما تكفل حارس النواب علام الكندري في الذود عن مرماه امام تسديدات الروضان والفضل وحامد العازمي، بينما تأثر الاداء الحكومي بخروج خالد الروضان للإصابة في الشوط الثاني ليفقد الفريق اهم اسلحته الهجومية.ووسط حالة من اللعب التعاوني والعشوائي ضغط مرزوق الغانم وبدر الملا على مرمى الحكومة لينجح الاخير في تسجيل هدف الفوز الثالث بثقة وهدوء في شباك ياسر ابل.

تشكيل الفريقين
فريق النواب مثله كل من: مرزوق الغانم رئيس المجلس، والنواب رياض العدساني، فيصل الكندري، راكان النصف، محمد الدلال، د.بدر الملا، عبدالله الكندري، خليل ابل، والنائب السابق علي الخميس والامين العام للمجلس علام الكندري.
وتكون فريق الحكومة من: الامين العام لمجلس الوزراء عبداللطيف الروضان،ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان، ووزير التربية والتعليم العالي د.حامد العازمي، ووزير الدولة لشؤون الاسكان الاسبق ياسر ابل، ووزير الكهرباء والماء الاسبق عبدالعزيز الابراهيم، ووزير التربية والتعليم العالي الاسبق د. محمد الفارس، والأمين العام المساعد في الامانة العامة لمجلس الوزراء فواز الفضل.

الغانم: رد اعتبار
وتقدم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بجزيل الشكر و الامتنان لأسرة الروضان الكريمة على تنظيم هذه الدورة الناجحة و استضافة هذه المباراة التي تجمع في أجواء رمضانية مميزة مشيدا بالتنظيم المميز للجنة المنظمة للدورة.
واعتبر الغانم أن الروح الطيبة التي سادت بين الأعضاء و الوزراء أثناء المباراة دليل مهم على أنه مهما احتدت النقاشات و الحوارات داخل أروقة مجلس الأمة وقاعة عبدالله السالم فإنه تظل علاقات الاخوة والمحبة تجمع الكويتيين و التي تظهر بصورة جلية في هذا الشهر الكريم.
وأشار إلى أن المباراة جاءت حماسية قدم فيها النواب مستوى جيدا بجانب فريق الوزراء الذين قدموا بدورهم أداء فاق التوقع ،مضيفا انه بفوز فريق النواب فإنه تمكن من رد خسارته العام الماضي لتعود سكة الانتصارات لفريق المجلس.

الروضان:عامل السن وراء الهزيمة
من جانبه، أرجع وزير التجارة والصناعة خالد الروضان خسارة فريقه لارهاق الوزراء الناجم عن كثرة الاستجوابات المقدمة للحكومة في الفترة السابقة، وذلك على سبيل الممازحة، كما كشف أن فريقه كان أكبر في السن مضيفا أن الحكومة تتقبل الخسارة بروح رياضية في ظل تفوق فريق النواب.
وأشاد الروضان بالاجواء الطيبة التي ظهرت في المباراة في ظل تواجد رئيسي السلطتين التنفيذية و التشريعية وجماهير غفيرة ملأت الصالة منوها بهذا التجمع الذي أصبح بمثابة العادة الرمضانية التي تجمع النواب و الوزراء بعيدا عن أجواء العمل السياسي.

جابر المبارك وخالد الجراح وناصر الروضان ومحمد الجبري ومحمد العفاسي
مرزوق الغانم ينطلق بالكرة وسط مضايقة من حامد العازمي
لقطة جماعية للفريقين
رئيس الوزراء يتسلم درعا من عبدالله الروضان
You might also like