من السوق

“النوادي” تدرس الانسحاب من البورصة من السوق

قالت النوادي القابضة في بيان لها على موقع البورصة أمس: إن مجلس إدارتها سوف يجتمع يوم الأربعاء المقبل الموافق 5 أغسطس في تمام الساعة 30:12 مساءً بمقر الشركة وأوضح البيان المنشور على موقع البورصة, أن مجلس الإدارة سوف يناقش التوصية بشأن الانسحاب الاختياري من السوق الكويتي للأوراق المالية.
وبينت الشركة أن تفكيرها في الإنسحاب من السوق يعود إلى تراجع حجم السيولة بالسوق الكويتي , وهبوط القيمة السوقية , ضعف مستوى التداول على أسهم الشركة.
وذكرت الشركة ان ارتفاع كلفة الإدراج من المصاريف والرسوم التي تقوم الشركة بدفعها سنوياُ بدون عائد جدي منها , ورغبتها بالحفاظ على استثمارات مساهميها , بالإضافة القيمة الدفترية للسهم التي لا تعكس القيمة المعلنة بالسوق من أسباب الانسحاب.
وهذه ليست الشركة الأولى التي تنسحب من السوق الكويتي خلال الأشهر الأخيرة حيث سبقتها عدة شركات منها لؤلؤة الكويت العقارية التي انسحبت في يناير الماضي تلتها شركة الاتحاد العقارية في مارس الماضي .
ومن المقرر أن تنسحب كل من مجموعة “بيت التمويل الخليجي” وشركة القرين ومنافع القابضة خلال الأشهر المقبلة.
وحققت “الشركة” خلال الفترة المنتهية في 30 يونيو (النصف الأول) أرباحاً قدرها 1.01 مليون دينار تقريباً (نحو 3.33 مليون دولار أميركي).
وشهدت نتائج الشركة خلال الربع الأول من عام 2015, تحولاً سلبياً بلغ 39.09 ألف دينار (129 ألف دولار أميركي), مقابل أرباح بنحو 366.32 ألف دينار (1.21 مليون دولار) في الربع الأول من عام 2014.
وتتخصص “الشركة” في تملك أسهم شركات مساهمة كويتية أو أجنبية, وكذلك تملك أسهم أو حصص في شركات ذات مسؤولية محدودة كويتية أو أجنبية, بالإضافة للقيام بأعمال أخرى.
ويبلغ رأسمال “النوادي” 16.53 مليون دينار تقريباً, موزعاً على نحو 165.3 مليون سهم, بقيمة اسمية تبلغ 100 فلس للسهم الواحد.