الهاشم:على وزير التربية ألاّ يرضخ لضغوط المعارضين في ملف “آيلتس”

0

قالت النائبة صفاء الهاشم:ان غالبية الذين ينادون بإلغاء قرار اشتراط اجتياز اختبار الآيلتس او التوفل للتسجيل بالبعثات الدراسية في الخارج لا يعرفون أبداً ماذا تعني درجة الـ5 المطلوبة وأكاد أجزم بأنهم لم يأخذوا الاختبار أساساً درجة الخمسة هي درجة عادية جداً جداً وتعتبر لغة (مطعم) فهي درجة بسيطة لا تؤهل الحاصل عليها للحصول على قبول من جامعة أجنبية وإنما هي درجة مطلوبة لكي تضمن الوزارة أن الطالب المتقدم لديه جدية في الحصول على البعثة ولديه أساسيات اللغة التي تؤهله لتدبير أموره المعيشية هناك.
وأوضحت الهاشم في تصريح صحافي أمس أن هذا الكلام يأتي ردا على الذين يدعون أن القرار يخدم طلبة المدارس الخاصة، طلبة المدارس الخاصة اساساً لا يحتاجون لسنة اللغة فهم يحصلون على الدرجة الكاملة بكل سهولة ودرجة (الـ5) المطلوبة هي درجة بسيطة جدا وتدل على ان الحاصل عليها يجيد لغة التعارف البسيطة.
واشارت الى ان اغلب المطالبين بالغاء القرار يعتقدون أن قرار الايلتس يلغي سنة اللغة التي يحصل عليها المبتعث قبل حصوله على القبول الجامعي، وهذا غير صحيح، سنة اللغة موجودة ولم تلغ وما حدث أن وزارة التعليم العالي أضافت فقط ان المتقدم عليه ان يحصل على الدرجة وبعد ذلك سيحصل على سنة لغة في بلد الابتعاث لكي يحصل على قبول جامعي فسنة اللغة ستظل موجودة ولن تلغى.
واضافت: للاسف النواب المعارضون كالحربش والدمخي هم اساتذة الشريعة، لذلك يجهلون ماهية وطبيعة اختبار الايلتس والدرجة المطلوبة له. وخلاصة الكلام؛ على الوزير ألا يرضخ لضغوط المعارضين وهذا الامر يصب في مصلحة التعليم وتطويره.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

7 − 2 =