الهاشمي: الكويت الأولى بمساعدة النازحين العراقيين اطلع على مهام جمعية الهلال الأحمر الكويتية

0

أشاد سفير العراق لدى الكويت الدكتور علاء الهاشمي، أمس، بالمساعدات الإنسانية والتنموية والطبية التي قدمتها الكويت للنازحين العراقيين في المحافظات العراقية وأسهمت في تخفيف وطأة معاناتهم.
وأعرب الهاشمي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب لقائه رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير عن امتنانه وتقديره للعمل الانساني الكبير
الذي قدمته الكويت للعراق في مختلف الظروف والأزمات
اذ يعبر ذلك عن صدق مشاعر الاخاء والتعاون بين البلدين الشقيقين.
وقال إن الكويت كعادتها من أولى الدول المبادرة دائما في تقديم المساعدات العاجلة للنازحين في كل مكان، مبينا ان الحكومة العراقية تثمن توجيهات سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد والحكومة الكويتية بتوفير المساعدات التنموية والطبية والانسانية للنازحين العراقيين في المحافظات العراقية.
 وذكر الهاشمي انه اطلع خلال اللقاء على المهام التي تقوم بها الجمعية الكويتية في مجال تقديم وإيصال المساعدات الانسانية بمختلف اشكالها للشعب العراقي، معربا عن تقديره وإعجابه بتلك المهام التي تعكس حرص الكويت على مد يد العون لجيرانها.
وأضاف انه تعرف على مختلف الجوانب الانسانية التي تعنى بها الجمعية محليا ودوليا وما تقوم به من جهود اغاثية في الكثير من المناطق المتضررة حول العالم مبينا أنه تم بحث السبل الكفيلة بتعزيز جهود الجمعية على الساحة العراقيه وتوثيق الصلات والارتقاء بمجالات الشراكة مع الجهات المختصة بالشأن الإنساني هناك.
وافاد انه تم أيضا بحث دعم المشاريع الانسانية والإغاثية في العراق لاسيما المتعلقة بالمشاريع الصحية والتعليمية والاغاثية، معربا عن شكره للجمعية ودورها في تقديم الاحتياجات والمعونات والمشاريع التنموية للنازحين العراقيين.
من جانبه، قال الساير في تصريح مماثل ان الجمعية تقوم بتنفيذ عدد من البرامج في العراق انطلاقا من مسؤوليتها الإنسانية وتحقيقا لاهداف دولة الكويت المتعلقة بخدمة الشعوب المتضررة في جميع انحاء العالم بصفتها مركزا انسانيا عالميا.
وأكد استمرار الجمعية في تقديم الدعم للمشروعات الصحية والطبية والاغاثية والتنموية للنازحين العراقيين بالتعاون مع المنظمات الانسانية العاملة في العراق منها مشروع العيادات الطبية المتنقلة وإنشاء المدارس ودعم عمليات زراعة الاطراف الصناعية وعلاج أمراض العيون.
وأوضح ان الجمعية ستظل عند حسن ظن الجميع عبر
بذل المزيد من الجهود التي ترتقي بمضامين العمل الإنساني وتحقق تطلعاتها على الساحة الإنسانية التي تواجه الكثير من التحديات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × 4 =