الهجرة تشكل مصدر القلق الأول للأوروبيين

بروكسل – أ ف ب: تصدر موضوع الهجرة المرتبة الأولى في قائمة أسباب قلق الأوروبيين, قبل الأزمة الاقتصادية والبطالة.
جاء ذلك في استطلاع للرأي أجري في أواخر مايو الماضي في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والبلدان المرشحة لعضويته, ونشرت نتائجه المفوضية الأوروبية في نهاية يوليو الماضي.
وأظهرت النتائج تصدر موضوع الهجرة كهاجس مخيف يشكل القلق الأكبر للأوروبيين مع نسبة 38 في المئة, متقدماً بفارق كبير عن الوضع الاقتصادي بنسبة 27 في المئة والبطالة 24 في المئة والمالية العامة 23 في المئة.
وأشارت النتائج إلى أن الموضوع شكل قلقاً كبيراً في 20 دولة في الاتحاد الأوروبي, مع نسبة قياسية وصلت إلى 65 في المئة في مالطا, في مواجهة تدفق المهاجرين و55 في المئة في ألمانيا.
أما في إيطاليا, حيث يتدفق عشرات الآلاف من المهاجرين الذين يخاطرون بحياتهم عبر البحر المتوسط, فشكلت الهجرة مصدر القلق الرئيسي للمستطلعة أراؤهم بنسبة 43 في المئة, فيما شكلت المسألة ذاتها في فرنسا مصدر قلق لدى 34 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع, متقدمة بفارق أربع نقاط في المئة عن الاقتصاد.
ولفتت النتائج إلى مواضيع جديدة بدأت تشكل مصدر قلق للأوروبيين مثل الإرهاب الذي زاد المخاوف بشكل ملحوظ منذ نوفمبر 2014 في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي.