حذرت من تضاعف نسبة الاصابة به بحلول عام 2050

الهويدي: الزهايمر يتسبب بـ 70 في المئة من حالات الخرف حذرت من تضاعف نسبة الاصابة به بحلول عام 2050

كتبت ـ مروة البحراوي:
حذرت مدير إدارة الخدمات الصحية لكبار السن الدكتورة ابتسام الهويدي من تضاعف نسب الاصابة بالخرف عالميا ثلاث مرات بحلول عام 2050، وذلك نتيجة لارتفاع مؤشرات الاصابة بمرض الزهايمر، والذي يعد السبب الأكثر شيوعا للاصابة بالخرف بنسبة تصل الى 70% من مجمل حالات الخرف.
جاء ذلك في كلمة القتها الهويدي على هامش تدشين ورشة عمل ” الزهايمر … ماذا تعرف عنه ” أمس، وأكدت خلالها حرص وزارة الصحة على توفير الرعاية الصحية المتكاملة لكبار السن بما يتفق مع احتياجاتهم ومتطلبات الشيخوخة النشطة، مشيرة الى انها أصدرت ستراتيجية وخطة عمل وطنية للرعاية الصحية لكبار السن والخطة التنفيذية الملحقة بها، إلى جانب اصدار الخطة الوطنية للتعامل مع الخرف بين كبار السن (2017-2020) والتي تتضمن محورا هاما لدعم قدرات النظام الصحي والعاملين بالقطاع الصحي من التخصصات المختلفة لتشخيص الخرف وعلاجه ورعاية المصابين به وتلبية احتياجاتهم النفسية والاجتماعية والصحية و الذي يعكسه تواجدنا اليوم في احتفالية هامة لتطبيقه.
واضافت أن ورشة “الزهايمر …ماذا تعرف عنه” تستمر على مدى يومين، وتتضمن محاضرات للتوعية من أهم المحددات الصحية والتحديات المتعلقة بالزهايمر وتبادل الخبرات حول أفضل السياسات والسبل والبروتوكولات المناسبة لتعزيز صحة كبار السن من المصابين بالزهايمر وضمان جودة الحياة لهم وتمتعهم بالعافية والسعادة وفاء وعرفانا لما قدموه من عطاء مخلص لتنمية الوطن وبما يتفق مع برنامج عمل وزارة الصحة والحكومة والخطة الإنمائية للدولة.
ولفتت إلى تزامن الورشة مع اصدار الدليل الإرشادي لدور الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين في التعامل مع كبار السن، والذي يهدف إلى تزويد الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بالمفاهيم الأساسية عن الشيخوخة النشطة وتأثير التقدم في العمر على الصحة بوجه عام، فضلا عن مساعدة مستخدمي الدليل الإرشادي على اكتساب المزيد من الخبرات والمهارات التي تؤهلهم للقيام بمسؤولياتهم لتقديم الرعاية النفسية والاجتماعية لكبار السن.
وتابعت: تم اصدار الدليل الإرشادي لدور الأخصائي الاجتماعي والنفسي في التعامل مع كبار السن ضمن باقة من الأدلة الإرشادية التي تقوم إدارة الخدمات الصحية لكبار السن بوزارة الصحة بإصدارها والتي تلقى الضوء على الجوانب المختلفة المتعلقة بالتحديات ذات الصلة برعاية كبار السن وكيفية تقديم الخدمات الصحية المتكاملة لهم. وتم اعداده بالتعاون مع الخبراء والمختصين من داخل الكويت وخارجها.