الهيئة المصرية العامة للكتاب تترجم رواية “لاورا وخوليو” عن الإسبانية

0 110

صدرت الترجمة العربية لرواية “لاورا وخوليو” للكاتب الإسباني خوان خوسيه مياس، عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ضمن سلسلة الجوائز، وقد أنجزها وقدم لها أحمد عبد اللطيف.
وتنطلق الرواية من إصابة جار الزوجين لاورا وخوليو بغيبوبة إثر تعرضه لحادثة، علما بأنهما كانا يعتبرانه بمثابة ابن لهما، ومن ثم يتابعان حالته إلى أن يموت متأثرا بتلك الحادثة.
وكما يقول أحمد عبد اللطيف فإن الرواية عموما عند مياس تنطلق من حادث تراجيدي، كأن الحياة في حالة ركود إلى أن تأتي المأساة لتحركها، والأبطال عادة ما يحسدون الإنسان الحديث الذي يعاني الوحدة بقدر ما يعاني النفور من البشر.. بطريقة ما، تعالج روايات مياس أزمات الطبقة الوسطى التي لا تثور ولا ترضى في الوقت نفسه، فهي مشغولة بمشكلاتها التي تبدو من بعيد بسيطة، غير أنها جوهر الحياة على الأقل بالنسبة لهم.
ويضيف: “يتضح بشدة في (لاورا وخوليو) الخير والشر بوصفهما ثنائية ثابتة وجامدة يزحزحها، مياس فلسفيا عبر سردية رائقة ليتوصل إلى نتيجة يسبقه القارئ في التوصل إليها: ليس كل شر يؤدي إلى شر.. الواقع/ الخيال، الخير/ الشر، الداخل/ الخارج، الجقيقي/ المزيف، ما بين هذه المعاني والثنائيات تتشكل أيضا بطريق غير مباشر عبر الحكايات الصغيرة التي يسربها في الرواية”.
وبهذه العناصر المتناثرة يتكون العمل، فالتشظي يفتت منهجية الرواية المباشرة، ويقترح تكنيكا آخر سهلا في قراءته في مستواه الأول، وأكثر إمتاعا في مستواه الثاني الأكثر عمقا.
يذكر أن رواية “لاورا وخوليو” فازت بجائزة نادال عام 1990، ومؤلفها يعتبر أحد أهم الكتاب الإسبان المعاصرين.

You might also like