الهيل… مُجدِّد الشباب وحماية من الأزمات القلبية يعالج ارتفاع ضغط الدم والضعف الجنسي والأنيميا

0 121

القاهرة – أحمد القعب:

كشفت دراسة صادرة عن المعهد الوطني للسرطان في الهند أن تناول الهيل يحد من نمو الخلايا السرطانية وانتشارها خاصة سرطان القولون، فيما أكدت دراسة أخرى وأبحاث علمية أن الاعتماد عليه لمدة 3 أشهر بشكل يومي بواقع 3 غرامات يوميا يؤدي إلى علاج ضغط الدم المرتفع وتجنب مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومنع تراكم الصفائح الدموية في مجرى الدم وحدوث تجلط الدم. وذكر عدد من الأطباء والباحثين في تحقيق لـ”السياسة” أهمية تناول الهيل الطبية، والغذائية، مؤكدين أن مكوناته تجدد الشباب وتقضى على الشيخوخة، اذ تعمل كمادات منقوعه علي شد الجلد ومنع التجاعيد وتفتيح البشرة الداكنة، ومنح العين قدرة أكبر على النظر بشكل أفضل وحماية من الهالات السوداء والتشنجات العصبية والعضلية بالعينين، وفيما يلي التفاصيل:

* عبدالوهاب: رائحته الزكية تعطي نكهة قوية ومذاقاً مميزاً للأطعمة
* عز العرب: يعالج مشكلات الأعصاب ويقوي المناعة ويحارب الأورام
* الشناوي: مكونات الهيل تعمل على تفتيح البشرة الداكنة وتنشط الإنسان
* علام: ينظم ضربات القلب ويكافح الذبحة الصدرية والجلطات

مربعات الغريبة بالهيل والمكسرات

يقول أستاذ النباتات، قسم النباتات كلية العلوم جامعة سوهاج الدكتور محمد: هناك العديد من الأسماء التي تطلق على هذا النبات منها الحبهان، الهيلة، الحبة، القعقلة، القعقل، القلة، الهال، قاع القلة”، تتم زراعته في المناطق المعتدلة، الأراضي الرطبة، الترب الغنية والطميية.
كذلك يوجد منه عدة أنواع منها “الهيل الأخضر، الأسود، البني، الأحمر، البنغالي ،الهندي”، كما يعد أحد أهم البهارات العربية، بل العالمية، حيث تتميز بذوره برائحة ذكية ونفاذة، تعطي نكهة قوية ومذاقا مميزا للأطعمة، لذلك يضاف إلى القهوة، أيضا يستخدم في التصنيع الدوائي لرائحته النفاذة، ولكونه يحتوي على زيوت طيارة ومضادات أكسدة، فيتامينات وأحماض.

3 أضعاف
وتشير استشاري التغذية وعلوم الأطعمة بالمعهد القومي للتغذية الدكتورة مايسة سامي، أن الهيل يحتوى على الكربوهيدرات و الألياف، البروتينات، الدهون، فيتامينات أ، ب، ب1، ب2، ب3، ب6، ج، د، هـ، الفسفور ،الكالسيوم، البوتاسيوم، الزنك، الصوديوم، الحديد، الماغنسيوم، المنجنيز. لافتة إلى أن هذه العناصر الستة تتضاعف إذا تناول المرء بذوره مطهوة في الطعام، حيث تساهم بشكل كبير في تنظيم عمل المعدة، تنظفها، تقضى على قرحها، تعالج ضعف بطانتها الداخلية، تقتل ديدانها الشريطية، تحميها من العفونة، تقي من عسر الهضم.
وتضيف يعادل منقوعها نسبة السكر في الدم , ينشط عمل وأداء البنكرياس، يحافظ عليه، يقي من الإصابة بالسكري، يقضى على الأرياح الكريهة.
وقد أكدت التجارب عليه أنه تناول كوبين من منقوعه يوميا لمن يعانى من البدانة يفقد 100 جرام يوميًا من وزنه شرط الاستمرار في تناوله، كما يتضاعف حجم الفقدان في الوزن أضعافا إذا تزامن ذلك مع حمية الخضراوات الورقية، الفاكهة، لأن المنقوع يوفر مركبات موجودة باللحوم يحتاجها الجسم.

علاقة حميمية
يقول أستاذ بقسم العقاقير، كلية الصيدلة، جامعة أسيوط الدكتور محمود رمضان الشناوي إن مكونات الهيل تجدد الشباب، تقضى على الشيخوخة، اذ تعمل كمادات منقوعه علي شد الجلد، منع التجاعيد، تفتيح البشرة الداكنة، منح العين قدرة أكبر على النظر بشكل أفضل، حماية من الهالات السوداء، التشنجات العصبية والعضلية بالعينين.
ويضيف: يمكن استغلاله في عمل برامج علاجية للصدر، لأن استنشاق مغلي البذور يمكن أن يحقق فوائد كبيرة لا حصر لها, منها فتح انسدادات الأنف وتطهير القنوات التنفسية والحماية من الالتهابات الحادثة بالصدر ،القضاء على صعوبة البلع, الكحة, بحة الصوت ,تحسين أداء الرئتين, كما أن استنشاقه يساهم فى الاقلاع عن التدخين، يقي الجسم من الميكروبات، الفيروسات، الجراثيم، لأن مركباته تعزز النشاط المناعي الذاتي للجسم.
يتابع: أشارت الدراسات التي أجريت عليه أنه فعال في تحفيز الرجل جنسيا لقدرته على توسعة ممرات وقنوات الأعضاء التناسلية، تحفيز الهرمونات الذكورية، التي من شأنها جعل الرجل أكثر قدرة على أداء العلاقة الحميمية، كما يستخدم لتفتيت حصى الكلى، وذلك بتناول كوب من مغليه صباح كل يوم، لمدة أسبوعين على الأقل، لإخراج الترسبات الضارة التي تعيق عملية الإخراج، كما يطهر الجسم من كافة سموم الجهاز الإخراجي.
ويلفت إلى إمكانية مزجه بالأطعمة للحماية من الالتهابات الداخلية بالمثانة والحالبين، والوقاية من التشنجات العضلية، وكذلك يمكن استخدم منقوعه لتدليك العضلات، وعمل “مساج” به، والجلوس في حمام مائي من بذوره لتقليل الإحساس بالتوتر، والإرهاق والأوجاع الجسدية، تنميل الأطراف، وأيضا يخلص الجسم من تضخم البروستاتا، والحمى، وارتفاع درجات الحرارة، والتهابات المثانة والكلى، والانفلونزا، والسعال، والرشح، والنزيف، والربو، والامساك، والصفراء، والاضطرابات التناسلية، والتهابات الكبد وتساقط الشعر.

مناعة طبيعية
من جهته، يؤكد استاذ أورام الكبد بالمعهد القومي للكبد الدكتور محمد عز العرب أن الهيل يحتوي على مضادات الأكسدة بكميات لا تعد ولا تحصى حيث يكتشف فيه كل فترة نوعًا مهم لمرضى السرطان، كما وجد أن تناول كوب من مغليه ينشط الأداء العقلي، يعالج مشاكل الأعصاب، يقوي المناعة الطبيعة للأصحاء، يمنع تحول الأورام الحميدة إلى سرطانات خبيثة، يحد من ضررها.

قلب صحي
بدوره، يقول أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية في كلية الطب جامعة الأزهر الدكتور سامح علام ، إن مركبات الهيل تنظم ضربات القلـــــب، تحافظ على القلب، تمنع الأزمات القلبية توسع الشرايين والأوردة، تفتح الانسدادات بها، بالتالي تكون حركة الدم فى الجسم سليمة، أمـــا المركبات المضادة للأكسدة فتساعد في عملية الإخراج، خفض ضغط الدم المرتفع، الحماية من الأنيميا، لذا يمكن تناول كوب منه يوميًا لمن يعاني فقر الدم، اذ يقضى عليه خلال أسبوع، كما يكافح الذبحة الصدرية ويحول دون الإصابة بجلطات القلب.

جبنة بالهيل

المكونات:
علبة قشطة كبيرة.
نضيفدقيقحتى تتماسك.
ملعقة صغيرة هيل مطحون.
ملعقة كبيرة جبنة كاسات.
جبنه كيري قد ما تبي.

خطوات التحضير:
– تعجن المقادير كلها.
– تفرد وتقطع.
– تقلى في الزيت ويرش عليها شيرة أو نستله

خلطه مع الحليب لتقليل الوزن

المكونات:
كوبان من الحليب.
ملعقتان صغيرتان من الهيل المطحون.
ملعقتان من السكر أو حسب الرغبة.

طريقة التحضير:
– يوضع الحليب على نار هادئة ، مع التحريك بين فترة وأخرى حتى يسخن.
– يضاف الهيل المطحون إلى الحليب، مع استمرار التحريك لمدة خمس دقائق تقريبا.
– يضاف السكر إلى الحليب والهيل، يحرك قليلا ثم يتم إطفاء النار.
– ينصح بتناول مشروب الهيل والحليب مرتين يوميا للتخلص من الدهون، خاصة الدهون المتراكمة في منطقتي البطن، والأرداف.

You might also like