الوجه المشرق من القمر شفافيات

0

د. حمود الحطاب

الذين يغوصون في أعماق المناجم ويغامرون بحياتهم و يحفرون في التراب ويفجرون في الصخور، هؤلاء الافذاذ الجبارون من الناس لا يبحثون عن الأوحال ولا الأطيان ولا الأتربة في كل هذا العمل المضني الشاق، إنهم يستخرجون الذهب من كل هذا، يستخرجون الذهب فقط. والبحث في حضارات الأمم بحث عن معدن الذهب وجوهر الأمم ولاعبرة بما حول هذه المعادن من المخلفات، والباحث عن الاوحال في تربة الذهب كمن يبيع الذهب بالحصى والجوهر بالعرض.
للقمر وجهان، ولحضارات الشعوب قد يكون هناك ألف وجه، ونحن لانريد غير الوجه المشرق في كل الأمم.
باحثون وكتاب ومفكرون متنوعون يكتبون عن الوجه المظلم من القمر، ويصور بعضهم الحضارات المتقدمة علميا وكأنها أوحال وأطيان. رحم الله سيد قطب رحمة واسعة، إنه المفكر الاسلامي الذي كتب في تفسير القرآن الكريم ثمانية مجلدات لا يشبهها تفسير من التفاسير التي تُعيش القارئ لها في ظلال القرآن الكريم وكأنه يعيش الكلمة والجملة والأمر والنهي من الله مباشرة. لقد صور الحياة القرآنية بأحسن صورة حية تدفع للايمان والتفكير والعمل، ولكنه رحمه الله عندما كتب عن وعي وفهم وقصد في الجانب المظلم عن الحضارة الغربية في كتابه الذي اعدم قبله “أميركا التي رأيت” قد كان معذورا عندما كتب هذا الكتاب لأنه كتبه مقابل الانبهار الشرقي بمخلفات وأطيان الحضارات،وليس لبها وجوهرها النفيس، فأراد طمس هذه الصورة المطينة من تلك الحضارة في نفوس المبهورين العرب والمسلمين،الذين ظنوا إن الممارسات الخارجة عن القيم الانسانية السامية هي منتج حضاري.
لكن لاعذر بعده للقردة التي تريد أن تقلد في الكتابة بكل بلادة في هذا الشأن، فالكتابة عن اشراقات الحضارة حق يجب أن يظهر ويشجع الناس على الاقتداء به، فهي علوم ومعارف بحتة لا علاقة لها بسلوكيات الذين انحرفوا عن الصواب من أهل تلك الحضارات، فهم ليسوا من العلماء ولا المفكرين، والحضارة تلك تعاني منهم الأمرين.
كنت أريد أن أكمل الحديث عن تفاعلات الثورة الصناعية العالمية التي قادتها مانشستر البريطانية في القرن الثامن عشر الميلادي، وعمت ارجاء المعمورة، ولكن طرأ على بالي ماكتبه بعض الدعاة الاسلاميين المحدثين عن سلبيات الحضارة الغربية،فأردت إضاءة مكان الموضوع بهذه المقدمة حيث يكشف النور للأسوياء عن الفرق بين الانبهار الغبي، بكل معطيات الحضارات السلبية، وبين الاعجاب والتأثر والاهتمام العلمي بالجانب المشرق من القمر الحضاري. سنمر على محطات عدة في هذه الجولة البحثية العلمية. وللحديث بقية إن شاء الله فكونوا معنا. الكويت المحررة. الى اللقاء.
كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة عشر − 8 =