الوزير الإسرائيلي الجاسوس لإيران أراد أن يكون عميلاً مزدوجاً

0

القدس – وكالات: أعلن الوزير الإسرائيلي الأسبق غونين سيغف، المتهم بالتجسس لصالح إيران، أنه أراد أن يكون عميلاً مزدوجاً من أجل “دعم أمن إسرائيل”.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أول من أمس، أن سيغف ادعى خلال التحقيقات أنه “بادر لإقامة علاقات مع إيران، وأبلغ قبل سنوات عدة مسؤولاً أمنياً إسرائيلياً رفيع المستوى بذلك، لم أقم أبداً بالمس بإسرائيل، إنما نشطت من أجل دعم أمن إسرائيل”.وأضافت إنه اتضح من التحقيق مع سيغف أنه نقل لمشغليه الإيرانيين معلومات مرتبطة بنظام الطاقة في إسرائيل، وعدد من المواقع الأمنية الإسرائيلية، ولمباني وأصحاب مناصب في أجسام ووزارات ومؤسسات سياسية وأمنية إسرائيلية.
وأوضحت أن لائحة الاتهام تشير إلى أنه حاول أن ينظم لقاءات بين مشغليه الإيرانيين ومسؤولين رفيعين في إسرائيل، خصوصاً شخصيات مؤثرة في مجال الطاقة والأمن والعلاقات الخارجية لإسرائيل.
وتحول وسم #FreeGonenSegev إلى الأكثر رواجاً على موقع “تويتر” في إيران، إذ سخر الإيرانيون من القضية، في حين اعتبر بعض المغردين أن قصة اعتقال الوزير عارية عن الصحة “وهي بدعة من النظام الصهيوني”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة + 18 =