تقرير أشار إلى تحسن طفيف في السوق

“الوطني”: نمو المبيعات العقارية 5.4% إلى 270 مليون دينار خلال يونيو الماضي تقرير أشار إلى تحسن طفيف في السوق

تراجع قيمة القروض المقررة من بنك الائتمان 41% إلى 18.8 مليون دينار على أساس سنوي

قال تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني: ان سوق العقار في الكويت شهد خلال شهر يونيو ارتفاعاً طفيفاً عن الشهر السابق. حيث بلغ إجمالي قيمة المبيعات في القطاعات العقارية الرئيسية الثلاثة 270 مليون دينار مرتفعاً بواقع 5.4% عن شهر مايو. كما ارتفع أيضاً عدد الصفقات بواقع 2.9%. وقد شهد سوق العقار تحسناً خلال شهر يونيو على الرغم من العوامل الموسمية التي تمثلت في إجازة فصل الصيف وشهر رمضان, والتي من المحتمل أن يستمر أثرها خلال الأشهر القادمة. وعلى الرغم من التحسن الشهري, استمر نشاط إجمالي المبيعات في التراجع مقارنة بالعام الماضي, إذ تراجعت مبيعات شهر يونيو بواقع 48% مقارنة بشهر يونيو من العام الماضي.
وشهدت مبيعات القطاع السكني استقراراً نسبياً من شهر مايو لتصل إلى 120 مليون دينار خلال شهر يونيو. و سجل القطاع زيادة في عدد الصفقات بواقع 6% على أساس شهري. بينما تراجع متوسط حجم الصفقات بصورة طفيفة بواقع 4.6% على أساس شهري ليصل إلى 341 ألف دينار ولكنه بقي أعلى من مستواه الذي سجله خلال العام 2014 بواقع 2% والبالغ 334 ألف دينار. وتصدرت محافظة الأحمدي النشاط في قطاع العقار السكني التي شكلت 33% من إجمالي الصفقات. تلتها محافظة مبارك الكبير بنسبة 25% من إجمالي الصفقات. وقد شكلت القسائم 48% من إجمالي الصفقات. وتراجعت مبيعات قطاع العقار السكني خلال النصف الأول من العام 2015 بواقع 20% حتى الآن مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وشهدت مبيعات القطاع الاستثماري تسارعاً خلال شهر يونيو. فقد بلغ إجمالي مبيعات القطاع 124 مليون دينار مرتفعاً بواقع 7.6% على أساس شهري. إلا أن عدد الصفقات شهد تراجعاً بواقع 5% على أساس شهري. وشكلت الشقق الفردية 57% من إجمالي الصفقات, بينما شكلت المباني الكاملة 33% من إجمالي الصفقات. واحتلت محافظة الأحمدي مرة أخرى الصدارة من حيث قوة النشاط مشكلة 61% من إجمالي الصفقات. أما أكبر الصفقات حجماً فقد جاءت في محافظة حولي لقسيمة بلغت قيمتها 13.5 مليون دينار. وقد سجل هذا القطاع تراجعاً في المبيعات بواقع 28% منذ تاريخه من السنة المالية.
واشار الارتفاع الى ارتفاع النشاط خلال شهر مايو في قطاع العقار التجاري المتقلب بطبيعته كما لا يزال يشهد مرونة مقارنة بالعام الماضي. فقد بلغت المبيعات في هذا القطاع 26 مليون دينار في يونيو مرتفعاً بواقع 16% على أساس شهري بعد أن تم تسجيل ست صفقات. وجاءت أكبر الصفقات لمجمع في محافظة حولي بلغت قيمته 8.3 مليون دينار. ويعرف هذا القطاع بطبيعة نشاطه المتقلب إلا أن مبيعاته قد تراجعت خلال شهر يونيو بواقع 29% منذ بداية العام الحالي وذلك مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وبلغت قيمة القروض المقررة من قبل بنك الائتمان الكويتي 18.8 مليون دينار خلال شهر يونيو. وقد تراجعت قيمة القروض المقررة خلال الشهر بواقع 41% على أساس سنوي, بينما ارتفعت قيمة القروض المنصرفة ارتفاعاً طفيفاً بواقع 7% على أساس سنوي لتبلغ 21 مليون دينار.