من خلال مبادرة "أحلم أن أكون"

” الوطني” يحقق أمنية الطفل ماهر ليصبح مهندساً من خلال مبادرة "أحلم أن أكون"

فريق "الوطني" مع الطفل ماهر النبريس

يواصل بنك الكويت الوطني مبادرته «أحلم أن أكون» الهادفة إلى تحقيق أحلام الأطفال مرضى السرطان والأمراض المزمنة وذوي الاحتياجات الخاصة والتي تندرج ضمن المسؤولية الاجتماعية للبنك. وفي هذا الإطار، قدمت أسرة بنك الكويت الوطني للطفل ماهر النبريس من مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال فرصة أن يصبح مهندساً معمارياً.
وقامت أسرة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني بتنظيم زيارة لماهر إلى مواقع قيد الانشاء منها المبنى الجديد لبنك الكويت الوطني ليتعرف على كيفية سير العمل وتفاصيل عملية البناء والاجراءات التنفيذية ويواكب عن كثب آلية العمل التي سيصبح في المستقبل معنياً بها كمهندس كفوء وناجح. وقد حيث ارتدى ماهر الزيّ الخاص بالمهندسين الميدانيين والخوذة المخصصة لهم وكان في استقباله المشرف على المشروع والقائمين على المشروع وفريق الاشراف الهندسي حيث تجولوا في أقسام المشروع.
وقالت مسؤولة العلاقات العامة في البنك جوان العبدالجليل لقد نجحت مبادرة «أحلم أن أكون» مرة أخرى في تحقيق حلم أحد الأطفال الذين يكافحون من أجل الحياة، وفي كل مرة نساهم فيها بدعم الأطفال يصبح لدينا دافع أقوى للاستمرار بالتزامنا تجاههم. إنها ثقافتنا في بنك الكويت الوطني أن نكون دوماً في خدمة مجتمعنا وأبنائه من خلال تبنينا الرسائل الاجتماعية الهادفة والعمل لتحقيقها على النحو الأفضل.
وأضافت العبدالجليل أن الشجاعة الكبيرة والإرادة القوية التي يتمتّع بها ماهر يجعل من هذه التجربة خطوة في طريق تحقيق طموحه الأكبر بأن يصبح مهندساً. إن مبادرة أحلم أن أكون اجتازت الثلاثة أعوام وما زال أمامنا الكثير لنقدمه لأطفالنا من خلال هذه المبادرة، وهذا جزء لا يتجزأ من التزامنا تجاه مجتمعنا الذي ننتمي إليه.
وتعتبر مبادرة «أحلم ان أكون» إحدى أهم مبادرات بنك الكويت الوطني في المسؤولية الاجتماعية التي أطلقها العام الماضي، وهي تأتي استكمالاً لإسهامات البنك الهادفة إلى دعم ورعاية القطاع الصحي خاصة فيما يتعلق بدعم الأطفال ومساعدتهم على تجاوز واقعهم من خلال دفعهم إلى التركيز على ما يطمحون إليه.