“الوطني” يحقق حلم عبدالله ليصبح مصوراً محترفاً ضمن مبادرة البنك المجتمعية الحصرية "أحلم أن أكون"

0

 

يواصل بنك الكويت الوطني تحقيق أحلام الأطفال المصابين بالسرطان ضمن مبادرته “أحلم أن أكون” المستمرة لأكثر من أربع سنوات، وقام بمساعدة عبدالله جودة عويّد على تحقيق حلمه وشغفه بتعلم فن التصوير. ويبلغ عبدالله من العمر 14 عاماً وهو يتلقى علاجه حالياً في مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال. وقد تواصلت إدارة العلاقات العامة في البنك الوطني بالمصور عبدالعزيز السريّع وعرفته على عبدالله واتفقا على توفير تدريب خاص لعبدالله على التصوير وأساسياته.
واستمرت الحصة التدريبية لمدة ساعتين، قام السريّع خلالها بتقديم أسس التصوير والتدريب على الاساليب المختلفة وكيفية اختيار الزاوية المناسبة للصورة والسرعة في اختيار اللقطات المميزة وغيرها من الاساليب والاسرار التي تعطي المصور ميزة وهوية خاصة. وقد كان لافتاً مدى تجاوب عبدالله واحساسه العالي في استيعاب الأسس وشغفه في سرعة تعلمها وتطبيقها.
وقدمت أسرة البنك لعبدالله آلة تصوير احترافية خاصة به ليتسنى له الاستمتاع والاستفادة في تطبيق ما تعلمه، بالإضافة إلى مجموعة من المعدات والأجهزة المتعلقة بالتصوير لاستعراض ما قام بتصويره وتعديله أو حفظه للمستقبل. وبدوره قدم السريّع مجموعة من كتب التصوير التي استخدمها بنفسه لمساعدة عبدالله على اكتساب المزيد من المهارات التصويرية.
وفي هذه المناسبة، قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل: “إن الذي يعرف عبدالله في المستشفى لم يكن ليتوقع أن يكون قادراً على احتمال درس في التصوير يستمر لساعات وذلك نظرا لوضعه الصحي. لكن شغف عبدالله بحلمه كان كان كفيلاً بجعله حاضراً لا بل مستمتعا بتعلم كل تفصيل. لذلك، نحن في بنك الكويت الوطني مستمرون برسالتنا مع الاطفال، ومؤمنون بأن ابتسامة طفل بتحقيق حلمه توازي أهمية تلقيه العلاج إن لم يكن أكثر. كما أننا ملتزمون بمراعاة الظروف النفسية للمرضى لأننا مؤمنون بأنهم أقوياء كفاية لتحدي المرض وبأن ما يحتاجونه فقط هو فرصة لإظهار قوتهم ومقاومتهم الرائعة. وتابعت العبدالجليل: “اليوم أصبح لدينا في مستشفى الوطني مصورا محترفا يدعى “عبدالله”، سيملئ عالمه صوراً جميلة وسيملئ عالمنا سعادة برؤيته يحقق حلمه، على امل أن يتحقق الحلم الأكبر بشفائه تماماً من المرض.”
وأضافت العبدالجليل: “نحن في مبادرتنا نستثمر في كل ما من شأنه إسعاد الأطفال، ونتطلع إلى لقاءات مقبلة مع أطفال جدد على أمل أن نساهم بإضافة كل ما هو إيجابي لهم ومساعدتهم على تخطي ألمهم ليشرقوا من جديد أطفالاً أصحاء وسعداء. ”

…ويمنح عملاء بطاقة فيفا مسبقة الدفع فرصة الفوز بقميص موقع من زلاتان

قام بنك الكويت الوطني أخيرا بالتعاون مع فيزا بمنح حاملي بطاقة FIFA World Cup الوطني مسبقة الدفع، فرصة للفوز بواحد من ثلاثة قمصان رياضية موقعة من لاعب كرة القدم السويدي الشهير زلاتان إبراهيموفيتش، إضافة إلى جائزة نقدية.
ويقدم البنك هذا العرض الحصري لحاملي بطاقة الوطني مسبقة الدفع، ويمكن للعملاء الجدد التقدم بطلب للحصول على النسخة المحدودة من البطاقة والدخول في سحب لربح إحدى الجوائز الثلاثة. علماً ان التقدم بطلب للحصول
على البطاقة سهل للغاية من خلال تطبيق الوطني عبر الموبايل أو من خلال الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني NBK.com، حيث يتم توصيل البطاقة مجاناً إلى العميل في أي مكان داخل الكويت.
وفي إطار تعقيبه على تلك الفرصة التي يوفرها البنك لعملائه، أعلن عبدالله المقصيد، مدير أول إدارة البطاقات في بنك الكويت الوطني قائلاً “تتمتع رياضة كرة القدم بشعبية كبيرة في الكويت، لذا رأينا أن نقدم هذه الفرصة الحصرية لحاملي بطاقة FIFA World Cup الوطني مسبقة الدفع، حيث بإمكانهم الحصول على قميص رياضي موقع من لاعب كرة القدم السويدي المحترف زلاتان إبراهيموفيتش بالإضافة إلى مبلغ نقدي، وذلك تعبيراً عن شكر بنك الكويت الوطني لعملائه من حاملي هذه البطاقة”.
وذكر المقصيد أنه تم إطلاق بطاقة Visa الوطني لكأس العالم FIFA مسبقة الدفع في مايو 2018 حصرياً لعملاء بنك الكويت الوطني وتحمل البطاقة مزايا بطاقات الوطني مسبقة الدفع بما في ذلك مكافآت الوطني، وخدمة Visa العالمية لمساعدة العملاء بالإضافة إلى عدد كبير من العروض والمزايا المرنة والميسرة.
وأوضح أن البطاقة تمكن العملاء من التحكم في مستوى المصاريف من خلال تحديد المبلغ الذي يتم تحويله للبطاقة بما يسهل إجراء عمليات الدفع عبر الإنترنت بأمان نظراً للقبول العالمي للبطاقة. كما يمكن إعادة تعبئة البطاقة من خلال تطبيق الوطني عبر الموبايل أو الموقع الالكتروني للبنك.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية − خمسة =