يستمر لغاية يوم غد السبت

«الوطني» يدشن أول جدار موزاييك تفاعلي لإعلانه التلفزيوني في الأفنيوز يستمر لغاية يوم غد السبت

في إطار حملته الإعلانية «65 عاماً والوطني عايش معكم»، يدشن بنك الكويت الوطني في مجمع الأفنيوز- المرحلة الثانية أول جدار موزاييك تفاعلي في الكويت على مدى ثلاثة أيام لغاية يوم السبت 2 ديسمبر 2017.
ويفتح بنك الكويت الوطني المجال أمام جميع الراغبين بالمشاركة في بناء هذا الجدار التفاعلي الأول من نوعه، ويدعوهم بأن يتوجهوا إلى جناح البنك في الافينيوز- المرحلة الثانية لالتقاط الصور التذكارية المستوحاة من إعلان «65 عاماً والوطني عايش معكم»، وذلك عن طريق التقاط الصور مع السيارة القديمة التي تم تصويرها في الإعلان والمتواجدة هناك أو اختيار خلفية أخرى متوافرة مستوحاة من الإعلان، على أن يتم جمع هذه الصور الرقمية على جدار الموزاييك التفاعلي على مدى ثلاثة أيام لإنجاز صورة كبيرة عن الإعلان.
كما يتيح البنك للمتابعين لصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي المشاركة في بناء هذا الجدار بمجرد إرسال صورة شخصية قديمة تتشابه خلفياتها والخلفيات الرمزية للكويت باستخدام هاشتاغ الوطني_معاكم ليدخلوا في السحب على جائزة قيّمة في نهاية هذه الفعالية.
ويذكر أن البنك الوطني كان قد أطلق اعلانه التلفزيوني «65 عاماً والوطني عايش معكم «بمناسبة ذكرى تأسيس البنك في العام 1952، وقد تم اختيار مضمون الإعلان من مشاهد قديمة ورمزية عن كل مرحلة من مراحل العقود الماضية التي عاصرتها الكويت لتعكس مواكبة البنك لهذه المراحل وتظهر مدى عمق العلاقة المستمرة التي تجمع البنك بعملائه والتي تنتقل من جيل إلى جيل، على مدى ستة عقود ونصف العقد.

… ويتعاون مع فريق جداريات لتنفيذ مشروع تجميل الجدران مستشفى الأطفال في محيط مستشفى الأطفال
في تعاون هو الثالث خلال هذا العام، قام بنك الكويت الوطني بالتعاون مع فريق «جداريات» التطوعي بتجميل الجدران المطل على مبنى مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال.
ويأتي هذا التعاون إيماناً من بنك الكويت الوطني برسالة فريق «جداريات» النهضوية والمميزة من خلال إضافة قيمة وجمالية إلى الأماكن العامة بالفن والرسم. كما يكتسب المشروع الجديد قيمة إضافية لأنه يساعد في إضفاء لمسة فنية وجمالية على الجدران المطل على المستشفى في منطقة الصباح الطبية حيث يتسنى للمرضى الاستلهام وتخزين الطاقة الايجابية بمجرد النظر إلى خارج المبنى والاستمتاع باللمسات الفنية الجاذبة على الجدران.
شارك في هذه المبادرة الفنانتين بدور أحمد وثريا لين حيث قدما رسومات فنية رمزية محببة لدى الأطفال تعكس الطاقة الايجابية والأمل تحت إشراف وتوجيه مجموعة من الاختصاصيين النفسيين، كما خصصت هذه المبادرة مساحة لمشاركة الأطفال وذويهم في تجميل الجدار، وفتحت المجال أمام الجميع للتطوع والمساهمة في رسم وتجميل الجدران.
وقالت مسؤولة العلاقات العامة فرح بستكي إن بنك الكويت الوطني يلتقي مع فريق جداريات بالرؤية والأهداف، ومن هنا جاء هذا التعاون الذي نتطلع من خلاله إلى تجميل مؤسساتنا على غرار ما قدمناه سابقاً مع «جداريات» من مبادرات لتجميل الشوارع بتوقيع شبابنا الطموح والموهوب.
وأضافت بستكي أن هذه المبادرة أيضاً تكتسب بعداً إنسانياً خاصا كونها جاءت تحت إشراف متخصصين نفسيين قاموا بتقييم الأعمال الفنية والرسومات على أساس ما تعكسه من إيجابية وأمل ليستمتع الأطفال برؤية رسومات جميلة إلى جانب تحفيزهم ودفعهم لمواصلة التمسك بالأمل.
ويواصل بنك الكويت الوطني نهجه الاجتماعي والتزامه بمسؤوليته تجاه المجتمع وخدمة جميع فئاته من خلال رعاية هذا النوع من المبادرات، ولطالما كان في مقدمة مؤسسات القطاع الخاص في قيادة المبادرات الاجتماعية ودعم الجهات الساعية لخدمة المجتمع يشار إلى أن فريق جداريات هو فريق تطوعي من الشباب برز بشكل مختلف عن الفرق التطوعية على صعيد أنشطتها، وذلك بتميزه بطريقته المبتكرة في الرسم على الجدران لتقليص التلوث البصري وخلق همزة وصل بين الفنانين والمتطوعين الشباب، وزيادة الوعي العام تجاه التلوث البصري، والعمل على استغلال الجدران بطريقة إيجابية بدعم وتشجيع من وزارة الشؤون الاجتماعية.