“الوطني” يشارك في حملة “يستاهل وطني” لتنظيف الشواطئ في إطار دعمه لفريق موطني وحملة Clean Up the World

0 203

شارك بنك الكويت الوطني في الحملة البيئية “يستاهل وطني”، لتنظيف الشواطئ وحماية الواجهة البحرية للكويت والتي نظمها فريق “موطنيMW6INY” البيئي التطوعي، بالشراكة مع الحملة البيئية العالمية Clean Up the World، المدعومة من قبل منظمة الأمم المتحدة والتي تقوم بتنظيمها في الكويت بمشاركة نحو 20 جهة محلية.
وقام البنك الوطني، بتوفير معدات التنظيف ومجموعة من الأدوات القابلة لإعادة التدوير بهدف نشر التوعية بين الشباب المشاركين مع جهاتهم في حملة التنظيف، لاسيما وأن هذه الخطوة تأتي استكمالا للدورة التدريبية التي خضع لها جميع المشاركين في هذه الحملة تحت مظلة الحملة الأممية، وتناولت التدريب بشأن كيفية التنظيف الصحيح للبيئة من خلال الالتزام بمعايير وقواعد محددة لحماية البيئة وتجنب تلوثها والتمييز بين أنواع النفايات الضارة والقابلة للتكرار والتحليل.
وغطت الحملة الواجهة البحرية في المنطقة الحرة بمشاركة نحو 20 متطوعاً من بنك الكويت الوطني.
وقال رئيس فريق إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر، إن بنك الكويت الوطني رائد في تبني المبادرات الهادفة لتشجيع الاستدامة في مختلف القطاعات. وأضاف أن حملة يستاهل وطني، تقدم قيمة مضافة لجدوى العمل البيئي محلياً، حيث تعمل على تنظيف هادف ومدروس للبيئة تحت مظلة تدريب عالمية تعمل باستمرار على تطوير القدرات البيئية لمثل هذه الحملات والمبادرات من خلال التواصل الدائم للتزويد بكل جديد في ما يتعلق بسبل حماية البيئة والأدوات المساعدة على تنفيذ وترويج مبادرات “حماية البيئة”. وأكد الباقر أن هذه المبادرة التي تقودها حركة موطني التطوعية الشابة هي نقلة نوعية على صعيد المبادرات البيئية، وتضاف إلى سجل الكويت البيئي، مذكراً بأن “الوطني” أول بنك صديق للبيئة في الكويت، وأن هذه الحملة تتميز بربط حماية البيئة بالاستدامة والتي هي إحدى أهم الممارسات التي تقود أهداف البنك في المسؤولية الاجتماعية تماشياً مع أهداف الأمم المتحدة في هذا الصدد.

You might also like