“الوطني” يطلق برنامج الشهر الفضيل: خيمة رمضانية وحملات إنسانية واسعة حملة البنك بعنوان "افعل الخير في شهر الخير" مستمرة منذ أكثر من 25 عاماً وتتضمن فعاليات وأنشطة اجتماعية وتطوعية

0 7

* الرشيد: البرنامج يتعدى مفهوم العطاء نحو دعم شامل للتنمية الاجتماعية
* 1000 وجبة إفطار توزع على الصائمين في خيمة الوطني مقابل سوق شرق
* 20 جولة ميدانية بين زيارات للمستشفيات والمساجد والمرافق العامة
* عشرات المتطوعين من موظفي البنك يقومون بخدمة الصائمين والمصلين يومياً
* توزيع ثلاجات في المساجد لتوفير كسرة الإفطار للصائمين للعام الثاني على التوالي
* حملة “ساعد تسعد” لمساعدة الأسر ذات الدخل الضعيف بالشراكة مع الهلال الأحمر

يستعد بنك الكويت الوطني لإطلاق برنامجه الاجتماعي الخيري السنوي الخاص لشهر رمضان المبارك تحت عنوان “افعل الخير في شهر الخير”، وهو تقليد دأب البنك على تقديمه على مدى أكثر من 25 عاماً ويتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة التطوعية، وذلك تجسيدًا للمسؤولية الاجتماعية التي ينتهجها البنك والتزاماً برسالته الراسخة في خدمة المجتمع. ويحمل البرنامج هذا العام علامة فارقة تتجسد بأهدافه التنموية التي تتعدى الدعم المادي إلى الاستثمار بالأعمال والمبادرات الاجتماعية لضمان استمرارية هذا العطاء للأسر والأفراد المحتاجين. وإلى جانب خيمة الإفطار في سوق شرق، يواصل بنك الكويت الوطني للعام الثالث على التوالي رعايته برنامج مدفع الإفطار في قصر نايف. ويتميز هذا العام بتعزيز التعاون مع المؤسسات والادارات الرسمية، ولاسيما الادارة العامة للإطفاء في عدد من المبادرات غير المسبوقة على المستوى الاجتماعي.
كما ينتهج البنك هذا العام نهجا توعوياً للاهتمام بصحة الأفراد بالتعاون مع إدارة الاطفاء، ويخصص كذلك جولات ميدانية تتعدى المناطق الحيوية إلى مناطق أكثر كثافة سكانية كجليب الشيوخ والصليبية والجهراء. كما أنه وللعام الثاني على التوالي وبالتعاون مع محافظة العاصمة يوفر البنك ثلاجات في المساجد لتوفير كسرة الإفطار للصائمين.
وقال المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد “إن برنامج افعل الخير في شهر الخير هو ركيزة أساسية لنهج البنك في التنمية الاجتماعية، لاسيما أنه متواصل برسالته منذ 25 عاماً من خلال عشرات المبادرات والمشاريع التي تهدف إلى رعاية الأفراد والأسر وتوفير ما يلزم لدعم أهداف العيش الكريم والتعليم والصحة كأبرز معالم تطور المجتمعات وتقدمها”.
وأضاف الرشيد أن بنك الكويت الوطني يفخر بكونه أحد رواد التنمية الاجتماعية من خلال برامج المسؤولية التي يطلقها، ويحرص من خلال هذا البرنامج على الحفاظ على عمق العلاقة مع المجتمع الذي ينتمي إليه. ويتضمن البرنامج العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية التي تترجم رسالة هذا الشهر الفضيل.

خيمة رمضان
على غرار كل عام، يستعد بنك الكويت الوطني لاستقبال الصائمين يومياً في الخيمة السنوية التي تم تجهيزها هذا العام مقابل سوق شرق على شارع الخليج العربي، حيث يستقبل المتطوعون من موظفي البنك الوطني الصائمين ويقومون بتوزيع أكثر من 1000 وجبة إفطار على الصائمين وتوفير الخدمة التي يحتاجونها.
أما على صعيد الجولات الميدانية والزيارات الخارجية، فينظم بنك الكويت الوطني جولات ميدانية واسعة النطاق تشمل اكثر من 20 زيارة لتوزيع وجبات الإفطار إلى مختلف المناطق في الكويت لاسيما في الجهراء والصليبخات وجليب الشيوخ والمساجد بالإضافة إلى زيارة العديد من الادارات العامة والمستشفيات لمشاركة العاملين فيها وجبات الإفطار.

مدفع الافطار
للعام الثالث على التوالي يشارك بنك الكويت الوطني أيضاً بإفطار الصائمين في قصر نايف الذي يشهد كتقليد سنوي توافد العديد من الصائمين لمتابعة لحظة انطلاق مدفع الإفطار في هذا القصر الذي يتمتع بدلالة تراثية وتاريخية، وذلك في إطار رعايته لبرنامج “مدفع الإفطار” على تلفزيون الكويت للعام الثاني على التوالي. كما يوزع بنك الكويت الوطني للعام الثاني على التوالي بالتعاون مع محافظة العاصمة، ثلاجات تحفظ المياه والتمر لتوزيعها على عدد من المساجد في مناطق مختلفة في الكويت وسيشرف البنك على تعبئة هذه الثلاجات طوال الشهر الفضيل. يطلق بنك الكويت الوطني بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي حملة “ساعد تسعد” لدعم الأسر ذوي الدخل المحدود في منطقة جليب الشيوخ وذلك من خلال منح هذه الأسر ما تحتاجه من دعم لتحسين وضعهم المعيشي والاحتفال بأجواء حلول شهر رمضان المبارك براحة بال.

حملات توعية مع الإطفاء
بالتعاون مع بنك الكويت الوطني تقدم الإدارة العامة للإطفاء حملات توعوية سيتم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي لتوفير النصائح والإرشادات للصائمين خلال الشهر الفضيل من خلال فريق متخصص من إدارة الإطفاء.
قام بنك الكويت الوطني بتأهيل موقع خاص بالقرب من الإدارة العامة للإطفاء في منطقة جليب الشيوخ ليكون جاهزاً خلال شهر رمضان المبارك لاستيعاب وجبات الإفطار التي سيتم توفيرها للصائمين في المنطقة. وسيقوم البنك بتوفير وجبات الإفطار إلى هذا الموقع بشكل أسبوعي ليكون متاحاً أمام الصائمين والساكنين في المنطقة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.