في إطار برنامجه لحماية البيئة

“الوطني” يطلق حملته السنوية لتنظيف شواطئ الكويت في إطار برنامجه لحماية البيئة

أطلق بنك الكويت الوطني حملته البيئية السنوية لتنظيف الواجهة البحرية، وسيبدأ بتنظيم جولات ميدانية إلى الشواطئ وذلك في إطار برنامجه المستمر لحماية البيئة ومسؤوليته الاجتماعية باعتباره أول بنك صديق للبيئة في الكويت.
وتشمل هذه الحملة التي دأب بنك الكويت الوطني على إطلاقها منذ أكثر من عشر سنوات الواجهة البحرية للكويت وتستمر طوال موسم الصيف، وتهدف إلى الحفاظ على شواطئ نظيفة وتعزيز الوعي لأهمية الحفاظ على الطبيعة.
وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن بنك الكويت الوطني ملتزم بإطلاق حملة تنظيف الواجهة البحرية في الكويت منذ عشر سنوات كجزء من برنامج بيئي متكامل يشمل البيئة البرية والبحرية والحفاظ على الطاقة والمياه وغيرها من المبادرات البيئية المهمة.
وأضاف الباقر أن حملة تنظيف الشواطئ تنطلق سنوياً مع بداية موسم الصيف وتتضمن برنامجا مكثفاً يغطي مختلف شواطئ الكويت. ويشارك في هذه الحملات عدد كبير من المتطوعين من موظفي بنك الكويت الوطني الذين يقومون بجولات ميدانية نهاية كل أسبوع ويجوبون مختلف الشواطئ بهدف جمع المخلفات والمواد الضارة والنفايات.