“الوطني” يناقش تحديات الصناعة المصرفية في اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في اندونيسيا اعتباراً من الغد

0 1٬131

يشارك بنك الكويت الوطني في الفعاليات والاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي ومجموعة محافظي البنك الدولي المزمع اقامتها في الفترة من 8 إلى 14 أكتوبر في جزيرة بالي- اندونيسيا.
ويرأس وفد بنك الكويت الوطني الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت سليمان المرزوق، والرئيس التنفيذي للفروع الخارجية جورج ريشاني. وسيشارك الوفد في الاجتماعات السنوية لمجموعة الثلاثين العالمية التي ستناقش العديد من المواضيع أهمها: التوقعات العالمية لمنظور السياسات الاقتصادية والنقدية وأفق التمويل من أجل تحقيق نمو شامل، بالإضافة إلى ضرورة وجود نظام عالمي مستقر ومنفتح.
وستضم مناقشات مجموعة الثلاثين محافظي البنوك المركزية لعدد من دول العالم من بينها إندونيسيا وإنكلترا واليابان والصين وماليزيا وفرنسا بالإضافة إلى بنك التسويات.
كما سيشارك الوفد في الاجتماعات السنوية التي تناقش أبرز التحديات الاقتصادية والمالية التي تواجه الصناعة المصرفية، إلى جانب تسليط الضوء على عدد من القضايا الخاصة بإصلاحات القطاع المالي العالمي، لاسيما ما يؤثر منها على الأسواق الناشئة.
وسيحضر وفد البنك الوطني في عدد من اللقاءات الثنائية الجانبية مع كبار المسؤولين الدوليين على هامش الاجتماعات، التي تقام في ذات الفترة، إذ تسلط الاجتماعات والمناقشات الضوء على أهم وأبرز التحديات التي تشهدها الصناعة المصرفية والمالية حول العالم في الفترة الأخيرة. وسيستعرض صندوق النقد الدولي تقريره الدوري حول آفاق الاقتصاد العالمي خلال الاجتماعات السنوية، حيث سيتضمن رؤى خبراء الصندوق بشأن اتجاهات أداء الاقتصاد العالمي والمخاطر المرتقبة بالإضافة إلى آفاقه المستقبلية.
وتضم الاجتماعات السنوية لمجلسي محافظي صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي كل من محافظي البنوك المركزية، ووزراء المالية والتنمية، وكبار المسؤولين من القطاع الخاص، وممثلي منظمات المجتمع المدني، والأكاديميين وذلك لمناقشة أهم القضايا العالمية، ومنها: الآفاق الاقتصادية العالمية، واستئصال الفقر والتنمية الاقتصادية.
وتشمل الاجتماعات السنوية العديد من اللجان أهمها: لجنة التنمية، واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية، ومجموعة العشرة، ومجموعة الأربعة والعشرين، ومجموعة الثلاثين حيث من المقرر أن يتطرق اجتماع اللجنة النقدية والمالية إلى النظر في تطورات أداء الاقتصاد العالمي واستشراف اتجاهاته المستقبلية وأيضاً ما يرتبط بتطورات أداء الأسواق المالية الدولية وطبيعة المخاطر التي يمكن أن تؤثر في اتجاهات ذلك الأداء بالإضافة إلى مناقشة أهم السياسات التي ينبغي انتهاجها لتجنب تداعيات مثل تلك المخاطر. وستناقش الاجتماعات السنوية هذا العام العديد من الموضوعات المهمة من بينها تقرير آفاق الاقتصاد العالمي وتحليل النمو المعرض للخطر والاستقرار المالي في العالم بالإضافة إلى تحديات النمو على مدى العقد المقبلة.
كما ستناقش ما بات يعرف بالتكنولوجيا المزعزعة وتسخير التكنولوجيا من أجل تحقيق النمو الشامل للجميع وتعزيز السياسات من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة وكيف تغير المنصات والابتكارات الرقمية مستقبل البلدان النامية بالإضافة إلى مناقشة أوضاع اقتصاديات مبادرة الحزام والطريق.

You might also like