الولايات المتحدة تحذّر الموانئ من التعامل مع السفن الإيرانية إيطاليا اعترضت شحنة هيروين من طهران

0 802

واشنطن، طهران – وكالات: حذرت الولايات المتحدة الموانئ وشركات التأمين العالمية من التعامل مع السفن الإيرانية التي وصفتها بأنها “مسؤولية قانونية عائمة” بعد اعادة فرض عقوبات أميركية واسعة ضد ايران.
وقال الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأميركية حول السياسة بشأن ايران بريان هوك، إن العقوبات الأميركية امتدت الى شركات التأمين، مضيفا “ان تقديم هذه الخدمات عن علم لشركات الشحن الايرانية المشمولة بالعقوبات سيؤدي إلى فرض عقوبات اميركية”.
وأضاف أنه “من قناة السويس إلى مضيق ملقا وكل النقاط بينهما أصبحت ناقلات النفط الإيرانية الآن مسؤوليات قانونية عائمة”، مشيرا إلى أن السفن الإيرانية ستتجه على الأرجح إلى شركات التأمين المحلية، لكنه شكك في قدرة هذه الشركات على تغطية خسائر قد تصل إلى ملايين أو مليارات الدولارات في حال حدوث كارثة كبرى.
وقال إنه “اذا تعرضت ناقلة ايرانية لحادث، ببساطة لن يكون بإمكان شركات التأمين الايرانية تغطية الخسائر”، مؤكدا أن الولايات المتحدة التي تتواجد سفنها الحربية في الخليج لا تريد وقوع حوادث، مضيفا “نأمل بإخلاص عدم وقوع حوادث، لكن الحوادث هي أمر محتمل بشكل حقيقي بالنظر الى سجل ايران”.
وفيما برر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، موافقته على منح ثماني دول إعفاءات من العقوبات المفروضة على إيران، من أجل إبقاء أسعار النفط العالمية منخفضة، واصفاً إياها بـ”سوق هشة للغاية”.، جدد هوك التأكيد أن الولايات المتحدة عازمة على أن تصل صادرات ايران من النفط الى صفر من خلال نهج متدرج، باستخدام أقصى الضغوط من دون رفع أسعار النفط. ورفض هوك الكشف عن تفاصيل عن الاتفاقات الثنائية السرية مع الدول الثماني المعفاة من العقوبات الأميركية، وهي الصين والهند وكوريا الجنوبية وتايوان واليابان واليونان وايطاليا وتركيا.
في المقابل، أكد نائب قائد “الحرس الثوري” الايراني حسين سلامي، ان بلاده ستزدهر تحت العقوبات وستهزم الولايات المتحدة في الحرب الاقتصادية.
وزعم أن “العدو يحاول توجيه ضربة لايران عبر حرب ناعمة وحرب اقتصادية لكنه سيمنى بهزيمة نكراء”.
إلى ذلك، أعلنت الشرطة الدنماركية إطلاق سراح ثلاثة من “حركة النضال العربي لتحرير الأهواز” في المنفى، كان تم إلقاء القبض عليهم للاشتباه في دعمهم للإرهاب، حيث قال ممثلو الادعاء إنه لا تتوافر أسباب لطلب تمديد توقيفهم في الاحتجاز السابق للمحاكمة.
من جانبها، اعترضت الشرطة الإيطالية، أمس، شحنة من 270 كيلوغراما من الهروين قادمة من إيران ، فيما وصفتها بأنها أكبر عملية من نوعها خلال العشرين عاما الماضية.
وذكرت في بيان، إنه تم اكتشاف المخدرات في 17 أكتوبر الماضي في ثلاث حاويات في ميناء جنوة شمال غربي إيطاليا، مخبأة بين حمولة من مسحوق صلصال “البنتونيت”، حيث تتبعتها بشكل سري أثناء تحميلها على شاحنة ونقلها إلى مستودع بمدينة روزندال في هولندا، حيث وصلت في الثاني من نوفمبر الجاري.
وذكرت أن شحنة الهروين بدأت رحلتها من ميناء بندر عباس الإيراني في الخليج ومرت عبر موانئ هامبورج وبلنسية قبل أن تصل إلى جنوة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.