اليمن: القوات الشرعية تستعيد مدينة في تعز ومعسكراً في البيضاء

0 7

عواصم – وكالات: تمكنت القوات الشرعية من استعادة السيطرة على مدينة الموزع إثر قطع الإمدادات عنها عقب السيطرة على مدينة البرح، بإسناد من قوات التحالف العربي.
كما استعاد الجيش معسكر فضحة الستراتيجي في مديرية الملاجم بمحافظة البيضاء، إثر مواجهات مع الحوثيين، أدت إلى مقتل عدد منهم، بينهم القيادي أبوباقر، كما لقي 25 حوثياً مقتلهم في معارك أخرى بالمحافظة.
شن التحالف العربي سلسلة غارت أمس، على أهداف عسكرية لميليشيات الحوثي في محافظة صعدة وصنعاء.
وقالت مصادر عسكرية إن التحالف دمر منصة صواريخ مجهزة للإطلاق في منطقة وادي علاف، وغرفة عمليات متنقلة في مديرية سحار وسط صعدة معقل الميليشيات، فيما قصفت الطائرات أهدافاً ومخازن عتاد حربي وتجمعات للميليشيات في محيط مطار صنعاء، ونقطة الأزرقين المدخل الشمالي للعاصمة وتبة التلفزيون وضاحية جدر ومعسكر لواء النقل، ومعسكر السواد، ما أدى إلى مقتل نحو ستة من الحوثيين وإصابة ستة آخرين.
وفي الحديدة، قتل 60 مسلحاً من الحوثيين في جبهة الساحل الغربي خلال الساعات الـ48 الأخيرة.
من ناحية ثانية، أعرب الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عن “قلق بالغ” إزاء “التصعيد الحاد” للصراع في اليمن.
وكرر غوتيريس في بيان أصدره المتحدث باسمه ستافان دوغريك، ليل أول من أمس، دعوته جميع أطراف النزاع إلى “ضرورة احترام القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك اتخاذ إجراءات لحماية المدنيين وإجراء تحقيقات شاملة في جميع الانتهاكات للقانون الإنساني الدولي، ومحاسبة المسؤولين عنها”.
وقال “يساورني قلق بالغ إزاء التصعيد الحاد الأخير في الصراع في اليمن”، معرباً عن “قلق بالغ” بسب “إطلاق الحوثيين النار والصواريخ البالستية تجاه أهداف مختلفة في السعودية، بما في ذلك الرياض”.
ودعا أطراف النزاع إلى “الامتناع عن المزيد من التصعيد حتى لا تحبط فرص تحقيق السلام”، مطالباً بـ”اتخاذ تدابير لحماية المدنيين”.من ناحيته، اكد الاتحاد الأوروبي أمس، مواصلة دعمه الكامل لجهود المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث في وضعه صيغة نهائية لإطار المفاوضات لحل الازمة اليمنية سياسياً.وقالت المتحدثة باسم الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية مايا كوسيانسيتش في بيان، إنه لا يوجد حل عسكري للنزاع الدائر في اليمن.
وأضافت إنه “فقط من خلال حل سياسي تفاوضي يمكن ان يوضع حد لهذا النزاع ويستعيد الامل في الاستقرار والسلام في البلاد والمنطقة”، مشيرة إلى أن تصعيد الصراع يقوض مساعي الأمم المتحدة لمساعدة اليمن، إضافة إلى أنه يعرض استئناف محادثات السلام غلى الخطر.
في غضون ذلك، نعى حزب “التجمع اليمني للإصلاح” بمحافظة عدن في بيان، أمس، أحد كوادره، المحامي صفوان عبدالمولى الشرجبي، عقب اغتياله برصاص مسلحين مجهولين، محملاً الجهات الأمنية مسؤولية الفشل في حماية المواطنين ووقف الاغتيالات، والشرجبي هو إمام مسجد الصومال بعدن ويعمل مديراً للشؤون القانونية بصحيفة “14 أكتوبر” الرسمية اليومية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.