اليمن: تعزيزات سعودية تنضم إلى التحالف في حجة والشرعية تحرر مواقع ستراتيجية في لحج وتعز الحكومة الشرعية دانت منع الحوثيين وصول المساعدات للحديدة

0

عدن – وكالات: دان وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني عبدالرقيب فتح أمس، بشدة منع الحوثيين للمنظمات الإغاثية الأممية من إيصال المساعدات وتوزيعها في مديريات الدريهمي والتحيتا بمحافظة الحديدة.
وقال فتح إن “هذه الإجراءات إرهابية ومخالفة للقانون الدولي والإنساني”.
في سياق آخر، أعربت وزارة حقوق الإنسان اليمنية في بيان، أول من أمس، عن صدمتها لما احتواه تقرير مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، مشيرة إلى أن “التقرير المرفوع من فريق الخبراء كان صادماً في كثير من فقراته التي تفتقد إلى الدقة والحيادية”.
وذكرت أن “التقرير أفتقر للتوصيف المفاهيمي الدقيق لطبيعة ما يجري، موضحة ملاحظة الوزارة أن فريق الخبراء تجاوز الولاية الممنوحة له من مجلس حقوق الإنسان، بحسب القرار الذي صدر تحت البند العاشر الخاص بتقديم المساعد”.
من ناحية ثانية، دفعت المملكة العربية السعودية أمس، بتعزيزات عسكرية إلى التحالف العربي لمساندة الجيش اليمني فى معاركه ضد الحوثيين في محافظة حجة.
وقال مصدر عسكري إن القوة العسكرية اشتملت على آليات ومدرعات وفرق هندسية لكشف الألغام ومئات الجنود.
وكان الحوثيون دفعوا في الأيام الماضية بتعزيزات عسكرية إلى مديريتي عبس ومستبا في حجة، بعد أن طردها الجيش من مركز مديرية حيران المجاورة.
وخسر الحوثيون العديد من القيادات في مديرية حيران، منهم العميد عبدالوهاب محمد الحسام والقاضي صلاح مسعد خموسي.
من جانبه، أكد مصدر عسكري أن الجيش قتل نحو 200 حوثي خلال ثلاثة أيام في حجة، فيما دمر طيران التحالف 18 موقعاً لآليات ومنصات صواريخ تابعة للانقلابيين.
في سياق متصل، شن الجيش أمس، هجوماً عنيفاً استهدف مواقع حوثية في منطقة الشريجة شمال محافظة لحج وفي الراهدة جنوب شرق تعز.
وقال مصدر عسكري إن الجيش حرر مفرق السحي وتبة العصيدة وتبة المدورة والمرتفعات المطلة على خط الشريجة الراهدة.
وفي أبين، هاجمت تنظيم “القاعدة” حاجز تفتيش عسكري لقوات “الحزام الأمني”، المدعومة من الإمارات، في منطقة المحاصمة بمديرية أحور شرق المحافظة، ما أسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة سبعة آخرين.
وفي صعدة، يواصل الجيش تقدمه وسط معارك ضارية يتكبد فيها الحوثيون خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.
إلى ذلك، طالبت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين أمس، الحكومة الشرعية بالكشف عن مصير العشرات من المختفين قسراً والمعتقلين تعسفياً والإفراج الفوري
عنهم ومحاسبة المتسببين في إخفائها وتعذيبهم.
وفي الحديدة،استهدف التحالف أمس، اجتماعاً لقيادات حوثية في مديرية بيت الفقيه.
في غضون ذلك، قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ليل أول من أمس، إن بلاده تراجع الدعم الذي تقدمه للتحالف العربي، مضيفاً إن “هدف أميركا هو خفض الخسائر المدنية إلى الحد الأدنى، ونقل الصراع اليمني إلى المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة في أقرب وقت”.
من جهته، حمل رئيس ما يسمى اللجنة الثورية العليا لجماعة “أنصار الله” محمد علي الحوثي، الولايات المتحدة مسؤولية أي مجازر يمكن حدوثها بعد تصريحات ماتيس.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 2 =