اليمن: عشرة نواب يفلتون من قبضة الحوثيين ويفرون من صنعاء هادي أقال المخلافي وعين اليماني وزيراً للخارجية

0 4

عدن – وكالات: تمكن عشرة من نواب أعضاء مجلس النواب اليمني الإفلات من قبضة الحوثيين في صنعاء والهرب إلى عدن، بينهم نائب رئيس مجلس النواب القيادي في حزب “المؤتمر الشعبي العام” ناصر باجيل، الذي وصل إلى محافظة شبوة، هارباً من صنعاء.
وقالت مصادر مطلعة إن “النواب العشرة الذين غادروا صنعاء ينتمون إلى محافظات إب وذمار وتعز والجوف وريمة والحديدة وشبوة”.
من جهتها، أفادت مصادر محلية في شبوة بأن باجيل، وهو نائب رئيس مجلس النواب للشؤون البرلمانية والعلاقات الخارجية، حظي باستقبال حاشد من عدد من المسؤولين والقيادات الأمنية والمشايخ والشخصيات الاجتماعية.
ولم تتضح الكيفية التي نجح بها نائب رئيس البرلمان وأعضاء آخرون، في مغادرة صنعاء، حيث يفرض الحوثيون على النواب والمسؤولين الحكوميين من “المؤتمر الشعبي” إقامة جبرية ورقابة شديدة، منذ اغتيال الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
في سياق متصل، أكد عضو البرلمان المقرب من الحوثيين أحمد حاشد هاشم أن هروب أعضاء البرلمان أتى بسبب التضييق عليهم والإذلال من قبل الحوثيين.
وشن هجوماً حاداً على الحوثيين، بسبب ممارساتهم ضد السكان في مناطق سيطرتهم، خصوصاً المسؤولين، مؤكداً أن الجميع سيغادرون (أعضاء البرلمان) لو أتيحت لهم الفرصة.
من ناحية ثانية، أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي فجر أمس، قراراً بإقالة عبدالملك المخلافي من منصبه وزيراً للخارجية وتعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية.
كما أصدر قراراً بتعيين السفير خالد حسين محمد اليماني وزيراً للخارجية خلفاً للمخلافي، فيما عين أحمد عِوَض بن مبارك سفيراً فوق العادة ومندوباً لليمن لدى الأمم المتحدة في نيويورك، بالإضافة إلى مهامه كسفير فوق العادة ومفوضاً لدى الولايات المتحدة.
على صعيد آخر، اعترض التحالف العربي أمس، صاروخاً بالستياً أطلقه الحوثيون من صعدة باتجاه مدينة جازان.
وقال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي إن الصاروخ أطلق باتجاه مدينة جازان في جنوب المملكة “بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان”، مشيراً إلى اعتراضه وتدميره، ما أدى الى تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية “من دون أن ينتج عن ذلك أية إصابات”.
ميدانياً، حاصر الجيش اليمني أول من أمس، الحوثيين في مركز مديرية باقم في معقلها الرئيس في محافظة صعدة بعد نجاحها بإسناد من تحالف دعم الشرعية في استكمال تحرير سلسلة جبال يفع الستراتيجية.
وذكر المركز الإعلامي للجيش في بيان، أن القوات تواصل تقدمها نحو مركز مديرية باقم، مشيراً إلى مقتل وإصابة نحو 20 من الحوثيين، بينهم إثنان من القيادات الميدانية، وأسر أربعة آخرين.
إلى ذلك، ناقش رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر مع السفير التركي لدى اليمن ليفنت إيلر في الرياض، أول من أمس، إمكانية علاج دفعة جديدة من الجرحى اليمنيين في المستشفيات التركية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.