اليمن: قبائل حجة تدعم الشرعية وترفض التدخل الإيراني

0

الجيش أحبط محاولة تسلل غرب تعز ومقتل قيادي حوثي في الحديدة

عدن – وكالات: أكد شيوخ وأعيان قبائل محافظة حجة، موقفهم الثابت والداعم للحكومة الشرعية في اليمن، ورفضهم للميليشيا الحوثية ،المدعومة من ايران و”القوى الخارجية التي لا تريد لبلادنا الأمن والاستقرار”.
وأشار شيوخ وأعيان حجة في مؤتمرهم الأول الذي عقد بمديرية ميدي تحت شعار “حجة تنتصر”، أول من أمس، إلى أن مخرجات الحوار الوطني و قرارات مجلس الأمن تمثل المرجعيات الاساسية لأي حوار سياسي.
وثمن المشاركون في المؤتمر في بيان، الانتصارات التي حققها الجيش الوطني، معلنين استعدادهم لرفد الجيش بالرجال حتى إنهاء التمرد والانقلاب .
وشكروا التحالف بقيادة السعودية على مساندتهم في مواجهة المد الطائفي الايراني، مستنكرين الاعتداءات الحوثية على السعودية. ميدانياً، قتل القيادي الحوثي في جبهة الساحل الغربي منصور السودي أمس، ويشغل ما يسمى “التدخل السريع”، في مواجهات مع الجيش في مركز مديرية الدريهمي.
وفي تعز، تجددت المواجهات بين الشرعية والحوثيين، حيث أحبط الجيش محاولة تسلل حوثية إلى مواقع في منطقتي الميدان والبركنة بمديرية مقبنة غرب المحافظة. وفي صنعاء، شن التحالف أمس، خمس غارات على موقع عسكري خاضع للحوثيين.
وفي صعدة، أعلن التحالف أمس، أن الضربات الجوية استهدفت قاذفات صواريخ استخدمت في الهجوم على جازان.
وقال المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي إن “الاستهداف الذي تم اليوم (أمس)، في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع … وتم تنفيذه بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني”.
وأضاف “سيتخذ التحالف الإجراءات كافة ضد الأعمال الإجرامية والإرهابية من الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران، كتجنيد الاطفال والزج بهم في ميدان القتال واتخاذهم كأدوات وغطاء لأعمالهم الإرهابية”.
وفي الوقت الذي زعم الحوثيون مقتل 43 مدنياً وإصابة 63 آخرين في قصف جوي للتحالف في صعدة، أعلن التحالف في بيان، أن “الاستهداف الذي تم اليوم (أمس)، في صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خططت ونفذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في مدينة جازان”.
وأكد أن الغارة على صعدة تمت “بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني”، مشددا على أنه سيتّخذ “الإجراءات كافة ضد الأعمال الإجرامية والإرهابية من الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران كتجنيد الأطفال والزج بهم في ميدان القتال واتخاذهم كأدوات وغطاء لأعمالهم الإرهابية”. من جهتها، كتبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن في تغريدة على حسابها على موقع “تويتر”، أمس، “عشرات القتلى والجرحى في هجوم على باص ينقل أطفالًا في سوق ضحيان في صعدة، تعمل الفرق الطبية في المستشفى المدعوم من قبل اللجنة الدولية في اليمن”. وأضافت “يفرض القانون الدولي الإنساني حماية المدنيين أثناء النزاعات وعدم استهدافهم”.
وكانت قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت ودمرت أول من أمس، صاروخاً بالستياً أطلقه الحوثيون على جازان.
وذكرت وسائل الاعلام الرسمية السعودي اليوم الخميس أن شظايا صاروخ أطلقه الحوثيون في اليمن على السعودية تسببت في مقتل مدني واصابة 11 اخرين.
إلى ذلك، ضبطت الأجهزة الأمنية بالجوف كمية كبيرة من الحشيش آتية من المناطق التي تخضع لسيطرة الحوثيين، في طريقها إلى مناطق الشرعية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × ثلاثة =