اليمن: محادثات جنيف غير مباشرة وسوف تركز على تبادل الأسرى مقتل قيادي في "حزب الله" وسط تقدم الشرعية بصعدة

0

عدن – وكالات: أكد مسؤولون يمنيون أمس، أن محادثات السلام المقرر عقدها في جنيف، بدءاً من الخميس المقبل، ستكون غير مباشرة، إلا أنها قد تتحول إلى مفاوضات مباشرة في حال حصل “تقدم ما”، متوقعين تحقيق اختراق في موضوع تبادل الأسرى.
وقال وزير الخارجية خالد اليماني إن “المشاورات … لن تكون مباشرة وستعتمد على إدارة المبعوث الأممي بتنقله بين الطرفين”.
وأشار إلى أن وضع ميناء مدينة الحديدة سيكون أحد أبرز الملفات على طاولة البحث.
من جهته، أوضح مدير مكتب الرئاسة اليمنية عضو الوفد المفاوض عبدالله العليمي “ستكون المشاورات غير مباشرة، إلا إذا حصل تقدم ما وسريع بالإمكان أن تتحول إلى مباشرة”.
وذكر مسؤولون حكوميون آخرون أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث سيعمد “خلال إدارته للمشاورات على نقل الأراء والمواقف والردود المتبادلة بين طرفي المشاورات بطريقة مكتوبة وليست شفهية”.
ميدانياً، واصل الجيش تقدمه الميداني في مديرية الظاهر جنوب غرب صعدة لليوم الثاني على التوالي، وسط خسائر كبيرة للحوثيين.
ونفذ الجيش عملية التفاف استعاد خلالها مواقع الرماديات ومركز والبة وغاشي وبيت الذهلي وبيت العماش والمديحم وجبل المجرم والكحلا وجبل جزاع ووادي الخلبه ونامسه الخباطي وجبل الراكب وجبال عزان وجبلي حبيش والصافية المطلين على مثلث مران.
كما تقدم الجيش في المحور الثاني باتجاه محافظة حجه، حيث سيطر على قرية الدباع ووادين وملقى جرف وطلح والجميمة وعزل غافره بمختلف قراها ووديانها، فيما تدور معارك في المناطق المحاذية لمديرية حيدان في صعدة.
وأضاف إن نحو 140 حوثياً لقوا مصرعهم خلال معارك مديرية الظاهر.
في الأثناء، شن الحوثيون حملة اختطافات واسعة طالت عدداً من الشيوخ والوجوه القبلية في صعدة لإجبار القبائل على الدفع بمجندين.
في غضون ذلك، لقي القيادي في ميليشيا “حزب الله” اللبناني طارق حيدرة وكنيته “أبو حيدر” مصرعه أثناء وجوده مع قيادات حوثية وذلك في غارة جوية للتحالف على صعدة، إضافة إلى شخص آخر يدعى علي الجحدري.
وفي الحديدة، سقط قتلى وجرحى حوثيون في مواجهات مع القوات اليمنية المشتركة في مدينة الدريهمي جنوب المحافظة، فيما قطعت “ألوية العمالقة” خط الإمداد الوحيد للحوثيين الذي يمر بالمحور الجنوبي للدريهمي بعد أن طوقت المحور الشمالي والشرقي والغربي.
وفي غارة جوية، قتل أمس، القيادي الحوثي الميداني المتخصص في الصواريخ طه علي أحمد الحملي.
على صعيد آخر، أكد المتحدث باسم الجيش العميد عبده مجلي أنه تم ضبط كميات من أجهزة اتصال لاسلكية متطورة، وأجهزة تنصت، إضافة إلى أسلحة حديثة ومتنوعة الاستخدام، جميعها إيرانية الصنع.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × اثنان =