اليوحة والملا وطهبوب افتتحوا معرض التراث الفلسطيني السابع والأربعين

كتبت – إيناس عوض:
تحت رعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وبحضور أمينه العام المهندس علي اليوحة، والسفير الفلسطيني لدى الكويت رامي طهبوب، ورئيسة جمعية كويتيون لاجل القدس الدكتورة سهال الفليج ورئيسة الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية لولوة الملا، ونائب رئيس مركز التراث الفلسطيني سهام ابوغزالة افتتح معرض التراث الفلسطيني السابع والاربعين في مقر الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية.
تضمن المعرض الذي ينظم ضمن فعاليات الاسبوع الثقافي الفلسطيني في الكويت على مدى اربعة ايام مجموعة من الانشطة التي تعزز التراث الفلسطيني بكل معطياته، منها قاعة لعرض الافلام الوثائقية، ومعرض للكتب النادرة والشهيرة التي تشرح وتوثق تاريخ القضية الفلسطينية، بالاضافة الى طبق الخير الذي يتضمن اشهى الاطباق الفلسطينية المصنوعة من قبل المشاركات في المعرض، وقاعة لعرض المطرزات والمشغولات اليدوية التراثية الفلسطينية.
وبهذه المناسبة اعربت نائب رئيس مركز التراث الفلسطيني سهام ابوغزالة عن سعادتها البالغة بتنظيم المعرض السابع والاربعين للتراث الفلسطيني في الكويت، مشيرة الى ان الحدث بنسخته الحالية يحمل العديد من الامور المميزة والمحزنة في الوقت ذاته، اما المحزن فهو مرور مئة عام على وعد بلفور المشؤوم الذي بسببه يعيش الشعب الفلسطيني الألم وضياع الهوية الى الان، واما الامور المميزة فمنها رعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب للمعرض، بالاضافة الى التوسع في مفردات المعرض ليتضمن ولاول مرة في تاريخه قسماً خاصاً للفن التشكيلي يعرض لوحات لسبعة فنانين تشكيليين فلسطينيين من غزة ومناطق الشتات الاخرى، تحمل اعمالهم جوانب ابداعية فنية مؤثرة، تعبر عن الواقع والمعاناة والجمال للوطن والارض في فلسطين.