اليونايتد يواجه بورنموث في مؤجلة «الطرد المشبوه»

لندن-أ ف ب: اعلن الاتحاد الانكليزي لكرة القدم اقامة مباراة مانشستر يونايتد وضيفه بورنموث ضمن المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم، بسبب طرد مشبوه مساء اليوم.
وجاء الاعلان بعد ساعات عن اعلان قوات الامن البريطانية ان وحدة ازالة الالغام التابعة للجيش قامت «بتفجير مراقب» للطرد المشبوه الذي وجد في احد مدرجات ملعب اولترافورد في مانشستر وتسبب في الغاء المباراة.
ولم تحدد السلطات ما اذا كان الطرد عبارة عن عبوة ناسفة.
واكتشف الطرد المشبوه قبل انطلاق المباراة وادى الى اجلاء 75600 متفرج .
وكتب النادي الشمالي في تغريدة بحسابه تويتر «بسبب اكتشاف طرد مشبوه، تم الغاء المباراة اليوم بطلب من الشرطة» ملمحا الى اقامتها في موعد لاحق.
وتم اخلاء مدرجات ستريتفورد أند والسير اليكس فيرغوسون من الجماهير قبل دقائق من انطلاق المباراة، في وقت طالب فيه مذيع الملعب من الجماهير التي بقيت في المدرجات الاخرى بالهدوء والجلوس في مقاعدهم دون المزيد من المعلومات.
وقبل نحو 20 دقيقة من انطلاق المباراة وفي الوقت الذي كان يطلب فيه من اللاعبين ترك ارضية الملعب، تمت مرافقة جماهير المدرجين من المدرجات الاربعة للملعب، الى الخارج دون المزيد من الايضاحات.
وقال رجال الامن المحليين على تويتر: «المباراة الغيت، المشجعون يتركون الملعب»، واضافوا «شرطة مانشستر تعمل مع مانشستر يونايتد من اجل ان تتم عملية اخلاء الجميع بشكل جيد».
وفي حدود الساعة 14٫40 بالتوقيت المحلي وفي وقت كانت تقترب فيه المباراة من البداية في تمام الساعة 15٫00، تم ابلاغ رجال الامن بوجود طرد مشبوه في المدرجات الجنوبية وستريتفورد أند.
وبعد نصف ساعة عن الموعد المحدد لانطلاق المباراة، كان الملعب خاليا من الجماهير.