حوارات

اليَقَظَةُ الذِهْنِيَّةُ مُفِيدَةٌ للصِّحة النَّفسيَّة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي

اليقظة الذهنية هي معرفة الانسان ما يحدث داخل وخارج نفسه وعيشه حياته لحظة بلحظة واستمراره متنبهاً لما يقوله ويفعله وهي مفيدة للصحة النفسية وذلك لأن الانسان الذي يمارس اليقظة الذهنية يدرك بشكل تام طبيعة مشاعره، فلا ينغمس في الشرود الذهني ولا يستطيع بعض الانتهازين استغلاله أو فرض آرائهم أو أفكارهم أو انطباعاتهم الشخصية عليه، وتساعد اليقظة الذهنية في التغلب على التفكير السلبي والاكتئاب، وبعض مبادئها وأساليبها التالي:
– المُتَيَقِّظٌ ذهنياً يجذبه جمال الطبيعة ويمنح نفسه وقتاً مناسباً لاستيعاب جمال الكون حوله.
– المتيقظ ذهنياً لا يجعل القلق والمخاوف المبالغة تسيطر على حياته أو تمنعه من التمتع بعيش حياة إنسانية متكاملة ومثمرة ومجزية.
– يدرك الانسان النبيه أن كل ما يحدث له حالياً أو ما يمكن أن يحدث له مستقبلاً يبدأ وينتهي في عقله وفي طريقة تفكيره.
– يتخلص المتيقظ وبإرادته العقلية الحرة من كل ما يشغله أو يلهيه عن التركيز على تحقيق أهدافه الايجابية.
– يعرف النبيه أنه ليس مسؤولاً عن مشاعر الآخرين تجاهه، فإذا لم يتدخل في حرياتهم الشخصية فليس مناطاً به تحمل تبعات انطباعاتهم الشخصية عنه.
– يحدد الانسان المتيقظ الامور والمشاعر التي تضايقه أو تجعله يفقد السيطرة على ما يمكن أن يجري ويحدث في حياته، ويعرف نقاط ضعفه ويتغلب عليها ويعزز ما هو ايجابي وقوي في شخصيته.
– الآراء الشخصية للآخرين آراء شخصية فقط وليست حقائق!
– يعمل الانسان الفطن على تطوير حدسه وبديهته الذهنية بالتأمل وبالقراءة وبكتابة المذكرات اليومية.
– المتيقظ ذهنياً يدرك أن أمورا حدثت في الماضي وربما تحدث حالياً خارج نطاقه لا يمكنه السيطرة عليها أو تغييرها.
– يمارس الانسان الواعي و الميتقظ هواية مفيدة ومجزية.
– المتيقظ ذهنياً يسيطر ويتحكم بعقله وليس العكس.
– التفكير الايجابي أفضل ترليون مرة من التفكير السلبي.
-يدرك الانسان النبيه أنه لا يُمنحُ أو يفرض عليه حياة سيئة، فهو يملك الحق في تشكيل حياته وفقاً لاختياراته الشخصية.
– الانسان الواثق من نفسه يستطيع قول كلمة «لا» وقتما يشاء، وليس مطلوباً منه تبرير قراره الشخصي للآخرين.
– المتيقظ ذهنياً يراقب بدقة ما يحدث خارج عقله وجسده ويعرف ما هو عليه في كل لحظة ويستوعب أقوال وتصرفات الآخرين من حوله، ولا يغشى بصيرته المغالطات الفكرية أو الحجج الواهية.

كاتب كويتي
@aljenfawi1969

Print Friendly