انتخابات الجامعة … عزوف طلابي والنتائج محسومة والحماسة مفقودة السويري أكد أن الفرع يمثل 38 ألف طالب والجميع حريصون على المنافسة الشريفة

0

* غياب كامل للقائمة الإسلامية في كليتي العلوم الإدارية وحضور خجول للوسط
* غياب الحماسة والشيلات عن كيفان والقوائم في الساحات تحض على المشاركة
* توافد محدود على الاقتراع في كليات الخالدية والازدحام المروري ساهم في عزوف الطلبة

كتب – محمد الفودري:

في أجواء هادئة نسبيا توجه طلبة جامعة الكويت الى صناديق الاقتراع امس لاختيار ممثليهم في الهيئة الادارية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الجامعة ووفد المؤتمر، فمنذ الساعات الاولى لفتح صناديق الاقتراع شهدت اغلب الكليات غياباً كبيراً للطلبة وضعف اقبال لمعرفتهم المسبقة بأن الانتخابات محسومة، في ظل تنافس تقليدي بين قوائم الائتلافية والاتحاد الاسلامي، والمستقلة، والوسط الديمقراطي والقائمة الاسلامية. وخلال جولة على مواقع الجامعة المختلفة لوحظ ابتعاد الطلبة عن المشاركة في الاقتراع عكس السنوات الماضية، خاصة في موقعي الجابرية والعديلية.
اما في موقع الشويخ الذي يضم كليات العلوم الاجتماعية والحقوق والعلوم الادارية، فغابت معظم القوائم الطلابية عن الحضور وتواجد المتنافستين “الائتلافية” و”المستقلة” في كليتي العلوم الادارية والحقوق مع غياب كامل للقائمة الاسلامية وحضور خجول للوسط، في حين عزف الكثير من الطلبة عن المشاركة والحضور، وفضلوا حضور محاضراتهم على التصويت والمشاركة في انتخابات يكون الفارق فيها كبير لاحدى القوائم.
وفي موقع كيفان الذي يضم كليات التربية والاداب والشريعة والدراسات الاسلامية، فضلت القوائم التواجد في ساحات الكليات والبعد عن مقار التصويت لحث الطلبة على المشاركة، كما خلت اجواء الانتخابات في كيفان هذا العام من الحماسة والتشجيع والشيلات من قبل القوائم والاكتفاء بتعليق “بادجات” لاثبات انتمائهم للقائمة.
ولَم يختلف الحال في موقع الخالدية الذي يضم كليتي الهندسة والبترول والعلوم، وكان التوافد على مراكز الاقتراع محدودا وفق الأرقام المسجلة حتى فترة الظهيرة، خاصة مع الازدحام المروري الذي دائما ما يعاني منه موقع الخالدية الجامعي، الامر الذي ساهم في ابتعاد الطلبة عن المشاركة الانتخابية.
ومن جهته أكد رئيس الهيئة التنفيذية بالاتحاد الوطني لطلبة الكويت ورئيس اللجنة العليا للانتخابات المهندس فلاح السويري أنه تم فتح باب الاقتراع للطلبة الساعة الثامنة صباحا وأغلق في الثالثة عصراً، وهناك جدية واضحة من الجميع وحرص على ان تتم الانتخابات هذا العام على افضل وجه من التنظيم والاستعداد والمنافسة الشريفة وبما يليق بسمعة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ومكانته كأقدم الحركات الطلابية في الوطن العربي حيث تعود نشأة الاتحاد الى عام 1964 وعلى مدار نحو خمسين عاما من العمل الطلابي تحققت العديد من المكتسبات الطلابية التي نحرص جميعا على الحفاظ عليها وفي مقدمتها ذلك العرس الانتخابي الطلابي الذي ننظمه كل عام، حيث يقف الطلاب لاختيار ممثليهم بإرادة حرة وشفافية كاملة يشارك فيها الجميع من بداية الاقتراع حتى تمام الفرز وإعلان النتائج.
وأوضح السويري أن فرع الجامعة يعد من اكبر الفروع التابعة للهيئة التنفيذية لانه يمثل نحو 38 الف طالب، وذلك بحسب الكشوف الواردة من الجامعة وحرصنا على توزيع اماكن الاقتراع على جميع اماكن الكليات بمختلف المواقع وتم الانتهاء من توزيع اعضاء وعضوات لجان الاقتراع والاتفاق معهم على جميع امور ادارة عملية الاقتراع، كما انه يوجد مشرفون عامون على مختلف المواقع للتواصل المباشر مع اللجان وحل اي مشكلة ميدانيا في اسرع وقت. واشار الى أن انتخابات الاتحاد تسير بشكل جيد في جميع كليات ومواقع جامعة الكويت وتشرف عليها الهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت، وبلغ عدد لجان الاقتراع لهذا العام 23 لجنة موزعة على جميع الكليات من لجان طلاب وطالبات.
وحسب الإحصائيات التي سجلتها بعض المقرات الانتخابية حتى الساعة الثانية عشر ظهرا بلغ عدد المقترعين في كلية الهندسة والبترول من الطلاب 280 مقترعاً فيما بلغ عدد الطالبات 650 طالبة، اما في كلية العلوم فبلغ عدد الطلاب المقترعين 198 طالباً مقابل 370 طالبة، وفِي كلية التربية 140 طالباً مقابل 634 طالبة، وفي كلية العلوم الحياتية 52 طالباً مقابل 197 طالبة.

طالبة تختار ممثليها

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة × ثلاثة =