انتصار شرفي للبيرو …ووداع حزين لأستراليا غيريرو واصل التألق وقضى على أحلام الكنغر

0

سوتشي – أ ف ب : قاد المهاجم باولو غيريرو المنتخب البيروفي لكرة القدم الى توديع مونديال روسيا بفوز معنوي على نظيره الاسترالي 2-صفر امس على ملعب “فيشت” الاولمبي في سوتشي، وذلك في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة.
وصنع القائد المخضرم باولو غيريرو (34 عاما) الهدف الاول لاندري كاريو (18)، وسجل الثاني في الدقيقة 50، رافعا غلته التهديفية الدولية الى 36 هدفا في 92 مباراة.
وهو الفوز الاول للبيرو في النسخة الحالية من كأس العالم التي عادت اليها للمرة الاولى منذ 1982، والاول لها منذ تغلبها على ايران 4-1 في الدور الاول لمونديال 1978 عندما خرجت من الدور الثاني.
وحققت البيرو ما كانت تصبو اليه بعد خسارتين قاسيتين امام الدنمارك وفرنسا بنتيجة واحدة صفر-1 بعد عرضين جيدين، وهو توديع المونديال بأفضل نتيجة ممكنة بعدما خرجت من المنافسة خالية الوفاض.
وهي المشاركة السادسة للبيرو وتبقى افضل نتيجة ربع نهائي 1970 عندما خسرت 2-4 امام البرازيل التي توجت لاحقا باللقب، والدور الثاني في 1978 بثلاث هزائم حيث كان يقام بنظام المجموعتين.
في المقابل، منيت استراليا التي كانت امالها ضعيفة في المنافسة على البطاقة الثانية في المجموعة، بخسارتها الثانية بعد الاولى امام فرنسا 1-2، وودعت من الدور الاول للنسخة الثالثة تواليا، وفشلت في تكرار افضل نتيجة لها في العرس العالمي وهي ثمن النهائي عام 2006 في المانيا عندما خرجت بصعوبة 0-1 على يد ايطاليا التي توجت لاحقا باللقب. وكانت استراليا بحاجة الى الفوز وخسارة الدنمارك لبلوغ ثمن النهائي لكن أيا من النتيجتين لم تتحققا لأن الأخيرة تعادلت مع فرنسا صفر-صفر.
واجرى مدرب استراليا الهولندي بيرت فان مارفيك تبديلا واحدا على تشكيلته، فدفع بالمهاجم طومي يوريتش مكان اندرو نابوت المصاب في الكتف، مواصلا تجاهله للهداف التاريخي لاستراليا المخضرم تيم كايهيل (38 عاما) رغم مطالبة الاستراليين بالدفع به في هذه المباراة الحاسمة للافادة من خبرته الكبيرة (50 هدفا في 106 مباريات دولية).
واضطر فان مارفيك الى الدفع بكايهيل عقب تسجيل البيرو للهدف الثاني لكن دون جدوى.
في المقابل، اجرى مدرب البيرو الارجنتيني ريكاردو غاريكا تبديلين باشراك اندرسون سانتاماريا وريناتو تابيا مكان ألبرتو رودريغيس وبدرو أكينو.
ونجحت البيرو في افتتاح التسجيل بطريقة رائعة عندما رفع غيريرو كرة عرضية من داخل المنطقة الى كاريو تابعها على الطائر بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس ماتيو راين (18).
وكاد غيريرو يضيف الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة (25). وكان توم روغيتش قريبا من ادراك التعادل من مجهود فردي رائع حيث تلاعب بثلاثة مدافعين وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد بيسراه بيد ان الحارس البيروفي ابعد الكرة الى ركنية (28). ثم ابعد المدافع سانتاماريا كرة من امام ماتيو ليكي والمرمى مشرع (34).
واضاف غيريرو الهدف الثاني من تسديدة على الطائر بيسراه من مسافة قريبة ارتطمت بقدم المدافع مارك ميليغان وسكنت الزاوية اليسرى البعيدة للحارس راين (50).
وحرم القائم الايمن إديسون فلوريس من تسجيل الهدف الثاني برده تسديدة قوية من خارج المنطقة (81).

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × ثلاثة =