انتقاد زيارة جيرار دوبارديو الجزائر لتصوير فيلم تاريخي

0

الجزائر ـ أ ف ب: أثارت زيارة نجم السينما الفرنسية جيرار دوبارديو إلى الجزائر لتصوير مشاهد من فيلم تاريخي، انتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعيد اتهامه بالاغتصاب في فرنسا. وتزامن وصول جيرار إلى الجزائر مع فتح النيابة العامة في باريس تحقيقا في شكوى تقدمت بها ممثلة، تتهم فيها دوبارديو باغتصابها، وهو ما نفاه محامي الممثل.
وقد صوّر دوبارديو خلال زيارته التي دامت خمسة أيام المشاهد الأولى من فيلم “أحمد باي”، الذي يؤدي فيه دور الداي حسين باشا، وهو آخر دايات الجزائر في عهد الدولة العثمانية، وقد حكمها من 1818 حتى احتلال فرنسا للجزائر في 1830. أما أحمد باي بن محمد الشريف، فكان آخر حاكم في العهد العثماني لقسنطينة في شرق الجزائر، وعُرف بمقاومة الاستعمار الفرنسي حتى سقوط المدينة في 1837. وانتقد مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تمثيل الفرنسي دوبارديو لدور الداي حسين الذي اشتهر بـ”حادثة المروحة” عندما ضرب الداي القنصل الفرنسي في 1827 والتي اعتبرها المؤرخون السبب غير المباشر لغزو الجزائر.
وكتب أحد مستخدمي “تويتر”: “أوقفوا المهزلة: المسؤولون عن الثقافة في الجزائر لم يجدوا حرجا في منح تمثيل دور الداي حسين للممثل الفرنسي الشهير بفضائحه الجنسية”. وتساءل آخر عبر “فيسبوك”: “هل من المناسب ومن اللائق أن يسند لدوبارديو دور الداي حسين؟ وردت منتجة فيلم “أحمد باي” سميرة حاج جيلاني على هذه التهم، مؤكدة أن حضور دوبارديو يعطي قيمة مضافة للعمل و”دوره أساسي في الفيلم”.
وقالت لوكالة فرانس برس: “أنا أتحمل مسؤولية هذا الاختيار، وكل الانتقادات لا تستند إلى أي أساس، وبعيدة كل البعد عن السينما، بل هي هجمات شخصية يقف وراءها أشخاص كانوا يتمنون المشاركة في الفيلم”. ورفضت جيلاني الكشف عن ميزانية الفيلم، مكتفية بالقول إنه ممول بنسبة 50 في المئة من وزارة الثقافة، ويشرف على إخراجه الإيراني جمال شورجه، في إطار اتفاق جزائري إيراني في المجال الثقافي. كذلك دافع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي في تصريحات أوردتها صحيفة “الوطن” الجزائرية عن اختيار دوبارديو، معتبرا أنه “سيعطي طابعا دوليا للفيلم”، ومشيرا إلى أن الممثل “صديق، وله مواقف مهمة تساند الجزائر”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

13 − 6 =