انخفاض الحسابات النشطة للمتداولين في البورصة بنسبة 18.7 في المئة منذ بداية 2018 مع غياب العوامل المحفزة وزيادة كلفة المخاطر

0 4

كتب – محمود شندي:

شهدت الاشهر الماضية هدوءاً في حركة التداول بسوق الكويت للاوراق المالية في ظل غياب العوامل المحفزة وارتفاع كلفة المخاطر في السوق في ظل ضعف البيئة التشغيلية والاستثمارية، وزادت حالة الفتور في التداولات خلال شهر رمضان نتيجة لانحسار وقت التداول وغياب معظم المتداولين، وهو ما انعكس بدوره على المتداولين الافراد ودفعهم الى الاحجام عن الدخول في السوق حيث ارتفعت الاسهم الخاملة وغير النشطة في السوق خلال شهريوليو بنحو 137 حساباً لتصل الى مستوى 370.8 الف حساباً ليصعد حجمها من إجمالي الحسابات المتداولة لنحو 96.5 %.
وانعكس ضعف البيئة التشغيلية في البورصة على حسابات المتداولين النشطة التي شهدت تراجعا حادا في نشاطها منذ بداية عام 2018 وحتى نهاية يوليو الماضي بنحو 3169 حسابا بمعدل 18.7 % حيث هبطت من 16900 حساب في يناير 2018 الى 13731 حسابا في يوليو الماضي، اما الحسابات غير النشطة فقد ارتفعت بنحو 6114 حسابا منذ يناير 2018 بمعدل ارتفاع 1.6 % لتصبح 370.8 الف حساب.
واشارت البيانات الخاصة بالتوزيع الشهري لحسابات التداول النشطة وغير النشطة من حيث جنسية المتداول الى بلوغ حجم الحسابات النشطة للمتداولين في مايو الماضي 13731 حسابا ما يعادل 3.5% من اجمالي الحسابات المقيدة في البورصة، فيما انعكس ضعف التداولات على حسابات المتداولين النشطة في البورصة خلال شهر يوليو الماضى حيث تراجعت بنحو 398 حسابا بمعدل 2.9 % لتصبح 13731 حسابا وذلك قياسا ب 13333 حسابا خلال شهر يونيو الماضي وذلك على الرغم من ارتفاع اجمالي عدد الحسابات المتداولة في السوق خلال يوليو بنحو 733 حسابا ليبلغ اجماليها 384.5 الف حساب.
فيما بلغ حجم الحسابات النشطة للمتداولين الكويتيين في السوق خلال شهر يوليو الماضي نحو 12638 حسابا بارتفاع 359 حسابا وبمعدل 2.9 % من اجمالي الحسابات المقيدة في السوق، فيما بلغ حجم الحسابات غير النشطة للكويتيين خلال يوليو 352.3 الف حساب بتراجع شهري 334 حسابا، اما حسابات الخليجيين النشطة فقد ارتفعت خلال يوليو بنحو 15 حسابات لتبلغ نحو 222 حسابا اما الحسابات غير النشطة فبلغت 3984 حسابا. فيما تراجع حجم الحسابات النشطة للمتداولين الكويتيين في السوق منذ بداية العام وحتى يوليو بنحو 3127 حسابا بنحو 19.8 % ليصل الى نحو 12638 حسابا، فيما ارتفع حجم الحسابات غير النشطة للكويتيين منذ بداية 2018 بنحو 5926 الف حساب بتراجع 1.7 %، اما حسابات الخليجيين النشطة فقد تراجعت منذ بداية 2018 بنحو 9 حسابات لتبلغ نحو 222 حسابا اما الحسابات غير النشطة فبلغت 3984 حسابا بارتفاع 36 حسابا.
من جهة اخرى اشارت احصائية عن حجم التداول في بورصة الكويت طبقا لجنسية و فئة المتداول ( المجمعه ) منذ بداية 2018 وحتى نهاية يوليو الماضي الى وجود تخارج من قبل الافراد والشركات و الصناديق الاستثمارية الكويتية ومحافظ العملاء الكويتية بقيمة اجمالية تصل الى 118.7 مليون دينار، حيث احتلت صناديق الاستثمار المرتبة الاولى من حيث التخارجات بقيمة 72.7 مليون دينار.
ولفتت الاحصائية الى ارتفاع صافي استثمارات الخليجيين في السوق منذ بداية 2018 وحتى نهاية يوليو بقيمة 14.6 مليون دينار، حيث صعدت استثمارات الشركات والمؤسسات الخليجية بقيمة 14.9مليون دينار اما محافظ العملاء الخليجية فقد تراجعت بصورة محدودة لم تتجاوز 685.4 الف دينار، فيما ارتفعت استثمارات الجنسيات الاخرى ” الاجنبية ” بواقع 104 ملايين دينار، حيث قفزت استثمارات الشركات والمؤسسات الاجنبية بنحو 127.9 مليون دينارفي حين تراجعات استثمارات الصناديق بنحو 21.6 مليون دينار وتراجعت استثمارات الافراد بنحو 2.2 مليون دنيار.
وحول البيانات الخاصة بتداول الافراد الكويتيين بصورة مجمعة منذ بداية يناير وحتى نهاية يوليو الماضي فتشير الاحصائية الى بلوغ عدد الاسهم التي تم شراؤها نحو 6.3 مليار سهم بقيمة 767.2 مليون دينار بمعدل 36.8 % فيما بلغت عدد اسهم المباعة 6.1 مليارسهم بقيمة 790.3 مليون ديناربمعدل 37.9 % ليرتفع حجم الاستثمارات الجديدة من قبل الافراد الكويتيين في السوق بنحو 23 مليون دينار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.