انهيار محادثات جنيف والشرعية تتهم غريفث بمحاباة الحوثيين

0

الانقلابيون تغيبوا واشترطوا خروج جرحى خبراء “حزب الله” والإيرانيين

انهيار محادثات جنيف والشرعية تتهم غريفيث بمحاباة المتمردين

جنيف – وكالات: اتهم وزير الخارجية اليمني رئيس وفد الحكومة الشرعية إلى مفاوضات جنيف خالد اليماني أمس، موفد الأمم المتحدة مارتن غريفيث بالسعي إلى “إرضاء” الحوثيين بعدم توجيهه اللوم إليهم مباشرة في فشل محادثات السلام في جنيف.
وقال اليماني للصحافيين بعد وقت قصير على إعلان غريفيث انتهاء المحادثات لعدم قدوم المتمردين، “أعتقد أن المبعوث الدولي … كان في تصريحاته يدافع عن الانقلابيين ويقدم تبريرات لهم”.
وأضاف إن الحوثيين يستغلون “حرص الشرعية”، للمزيد من التعنت، معتبراً أن تصريحات غريفيث كانت “ترضية للانقلابيين وبررت تصرفاتهم”.
وأشار إلى ان “ما كنا نسمعه من غريفيث هو عبارات الأسف لعدم التحاق الحوثيين بالمفاوضات”، موضحاً أن “غريفيث انتقد الحوثيين أمامنا، وبرر موقفهم في المؤتمر الصحافي”.
وقال “إننا لا نثق بما تقوله الميليشيات للأمم المتحدة خلف الأبواب المغلقة”، خصوصاً أن “سلوك إفشال المفاوضات ليس جديداً للحوثيين، منذ يونيو العام 2015، فقد تأخر الوفد الحوثي، مدعياً أن الأجواء المصرية والسودانية كانت مغلقة أمامهم، مع أن الدولتين نفتا ذلك”.
واعتبر أن تصرفات الحوثيين مع بداية كل مفاوضات تعكس عدم احترامهم للشعب اليمني، مضيفاً “نضع العالم أمام مسؤولياته في تطبيق القرارات الدولية والمبادرة الخليجية”، ومتوقعاً أن “يكون المجتمع الدولي أكثر جدية في التعامل مع الحوثيين”.
في سياق متصل، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، ليل أول من أمس، أن توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي للوفد الحكومي كانت واضحة بشأن التواجد في جنيف في الوقت المحدد، إلا أن “قائد مليشيا الهلاك والدمار الحوثية وجه بعدم سفر وفده لليوم الثالث على التوالي، مشترطاً خروج جرحى خبراء حزب الله والإيرانيين”.
وقال إن “جهود غريفيث وجهود الأمم المتحدة ودورها على صعيد التسوية السلمية للأزمة اليمنية على المحك، وعدم إطلاق المبعوث وطاقمه موقفاً يحدد بوضوح أن الحوثيين الطرف المعرقل لانطلاق مشاورات جنيف حتى الآن والمعيق لمسار التسوية السياسية في اليمن، يضع أكثر من علامة استفهام”.
من جهته، قال سفير الولايات المتحدة لدى اليمن إن “مشاورات جنيف ستستأنف خلال أسبوعين إذا لم تنطلق اليوم (أمس)”.ميدانياً، ضبط الجيش اليمني أول من أمس، زورقاً مفخخاً سيره الحوثيون باتجاه المياه الدولية في البحر الأحمر.
وقال مصدر عسكري إن الزورق كان يسير بسرعة عالية تتجاوز 35 ميلاً في الساعة، في طريقه إلى المياه الدولية بالبحر الأحمر، لاعتراض إحدى السفن التجارية هناك، إلا أن الفرق العسكرية البحرية تمكنت من اعتراضه حتى تمكنت من إيقافه في إحدى الجزر غير الآهلة بالسكان.
وفي إب، أقدم مسلح حوثي على إطلاق النار بشكل مباشر على رأس الطفل عبدالرحمن أكرم عطران (عشر سنوات)، وهو ابن عميد كلية التربية بجامعة إب.وقال شهود عيان إن المدعو عبدالله الديلمي ارتكب الواقعة بسبب قيام الطفل بضرب الكرة لتصيب الجاني، الذي استل مسدسه، وأطلق رصاصة واحدة اخترقت رأس الطفل.
في غضون ذلك، دعا قائد محور علب قائد اللواء 63 مشاة بالجيش اليمني العميد ياسر مجلي أمس، نازحي المناطق المحررة بصعدة للعودة ‏إلى منازلهم، بعد أن باتت قرى آل صالح وآل شريم وآل ماطر آمنة إثر تطهيرها من الحوثيين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة عشر + ثلاثة =