“ان بي سي” تنفي محاولة طمس قضية هارفي واينستين

0 11

نيويورك ـ أ ف ب: وصفت إدارة محطة “ان بي سي” التلفزيونية الأميركية الاتهامات التي ساقتها صحيفة “نيويورك تايمز” لها بأنها حاولت طمس فضائح التحرّش الجنسي لهارفي واينستين، بأنها “أكاذيب وقحة”.
وكانت الصحيفة نقلت عن ريك ماكهيو مدير الإنتاج السابق في محطة “ان بي سي” أن إدارتها رفضت ذهابه مع صحافي لمقابلة سيدة تتهمّ المنتج الهوليوودي واينستين بالتحرّش.
وقال للصحيفة “لقد أمروني ألا أذهب لمقابلة تلك السيّدة وأن أوقف القصّة”.
وأضاف أن الأوامر صدرت “من أعلى المناصب في ان بي سي”.
لكن نوا أوبنهايم رئيس مجلس إدارة المحطّة ردّ للصحيفة نفسها قائلا: إن وقف التقرير كان لعدم توفّر عناصر التحقّق من المصداقية التي تتّبعها “ان بي سي”.
وفي بيان أرسل لوكالة فرانس برس، وصف متحدث باسم الشبكة اتهامات المنتج السابق بأنها “أكاذيب وقحة”.
وأكّدت “ان بي سي” أن التقرير لم يمرّ لعدم توفّر أي ضحيّة لواينستين كانت تقبل التعريف بشخصيتها أثناء إعداده.
وتتهم نحو مئة امرأة واينستين بانتهاكات جنسية وقد ووجهت إليه رسميا تهمة الاغتصاب والإرغام على أفعال جنسية في حق ثلاث نساء. وقد دفع ببراءته مؤكدا أن كل العلاقات التي أقامها كانت بالتراضي.
وأثارت قضيّته موجة عالمية من التنديد بالتحرّش الجنسي، ودفعت كثيرين حول العالم رجالا ونساء للبوح بما تعرّضوا له.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.