ايف سان لوران… فرنسي تأثر بالمغرب وزيَّن عالم الموضة بالقفطان

0 15

كتبت- جويس شماس:

استمد ابداعاته الجميلة في عالم الموضة والجمال من المغرب النابضة بالسحر والالوان والتفاصيل الحية، وتحديدا مراكش المعروفة باسم “المدينة الحمراء”، ليكون اول اجنبي يقتحم الحضارة العربية عن طريق الفقطان الذي جمع بين التقليدية التي تعبر عن ستايل المرأة المحافظة واللمسة الغربية المعاصرة، ويقدم ابتكارات فريدة مستوحاة من هذه المنظومة الاستثنائية ، بدءا من الازياء مرورا بالعطور والاكسسوارات ومستحضرات التجميل، كنوع من التقدير والاحترام ، وتعبير عن مشاعر الحب ايضا، لكن الامر لم يتوقف هنا فحسب ولم يقتصر على حياته المهنية، لانه غاص في هذا العالم اكثر واكثر، وارتبط بها عاطفيا، لتصبح مراكش مدينة مفضلة يمتلك فيها منزلا، حتى انه دفن فيها، رغم وفاته في العاصمة الفرنسية… انه مصمم الازياء الاشهر في القرن الماضي، الفرنسي ايف سان لوران الذي ما يزال اسمه حاضرا بقوة في سماء الموضة العالمية، وتمكن من بناء جسر ابداعي بين الغرب والشرق، لانه عرف الاوروبيات والاجنبيات على الثقافة العربية المتجسدة بالقفطان المغربي الغني عن التعريف، والعابق بالتفاصيل الجميلة والالوان الجريئة مع التطريزات الفخمة والراقية، في حين منح المرأة العربية القدرة على التمتع بصيحات الازياء السائدة مع المحافظة على عاداتها وتقاليدها، ليضرب عصفورين بحجر واحد، ما ساعده على فتح ابواب المجد والتميز وتخليد اسمه في قائمة مشاهير مصممي الازياء، خصوصا ان المسيرة مستمرة في الخط والنهج نفسه. وقد تواجدت “ايف سان لوران” ممثلة بخبيرتها الاقليمية للتجميل في الشرق الاوسط ايمان بوتاري بالمعرض السنوي لتشكيلة القفطان لـ “هارفي نيكلز” الاخير، بمشاركة اشهر المصممين المحليين والاقليميين الذي حرصوا على تقديم تصاميم مبتكرة تمزج بين الخامات الراقية وتقنيات الخياطة عالية الجودة وادوات الزينة والتطريزات الفخمة، خصوصا انه المكان المناسب بالنسبة الى هذه العلامة الفرنسية الشهيرة، فهناك ترابط وثيق بين ثلاثية الازياء والعطور ومستحضرات التجميل تقول ايمان: يتوجب على المرأة التي تلبس القفطان ان تختار ما يكمل طلتها بعناية، وعادة ما تنتقي عطرا يحتوي مكونات معينة مع البخور والتوابل مثل عطر “قفطان” اضافة الى ماكياج مأخوذ من سحر الانثى العربية مثل العيون المرسومة بالآيلاينر او الزينة بالكحل. وبهذه المناسبة، ابتكرت بوتاري 3 ستايلات للمراة العربية كي تتزين بها عندما تلبس القفطان في مناسباتها الخاصة وحفلاتها، ويعد “سان لوران” الراحل يعد اول مصمم ازياء اجنبي قدم القفطان الراقي في ستينات القرن الماضي، واستوحاه من جمال المغرب وتحديدا مراكش، لذلك استوحت ايمان اعمالها الجديدة من مصدر الوحي نفسه، وتضيف: الالوان المستعملة في اللوك الاول مستوحاة من المغرب والقفطان، وهي جريئة ونابضة بالحياة، خصوصا ان سان لوران اول علامة عالمية اطلقت الوانا قوية لظلال العيون واحمر الشفاه، وجمعت بين الاخضر والبرتقالي مع احمر الشفاه القافع، ليكون خيار المرأة الجريئة والقوية، لانتقل بعدها الى الالوان الترابية للاتي يفضلن الطلة الاكثر هدوئا، لكنني اخترت العيون المدخنة Smokey Eyes، وهو ستايل محبب للمرأة العربية لأنه يركز على عينيها ويمنحها نظرة ساحرة، كما ان الرموش الكبيرة تلعب دورا اساسيا في رسم ملامحها الجميلة والقوية، والمنسقة مع شفاه بلون لحمي وناعم، ليقيم نوعا من التوازن بين ماكياج العون القوية واحمر الشفاه، ليكون الآيلاينر مسك الختام، وقد حرصت على ان يكون جريئا وبعيدا عن الكلاسيكية والخطوط التقليدية، مع احمر شفاه قوي.
واكدت بوتاري ان مستحضرات تجميل “سان لوران” تتماشى مع مفهوم الدار الراقية بشكل عام، وتنضوي تحت رايتها، وقالت ان الالوان مأخوذة من حديقة ماجوريل حيث يتواجد متحف “سان لوران مراكش” في شارع يحمل اسمه في المدينة، حيث يعرض ويحفظ مجموعة من اعماله التابعة لمؤسسة بيار بيرجيه وايف سان لوران، وتضم نحو 5 آلاف قطعة من الازياء و15 الفا من الاكسسوارات الراقية وآلاف الرسومات مع مكتبة بحثية تحتوي اكثر من ستة آلاف مجلد وقاعة محاضرات ومقهى بشرفة مفتوحة، لافتة الى ان الموضة خليط ثلاثي من الملابس والعطر والماكياج، وبالتالي يجب ان تعتمد السيدة الانيقة على مبدأ التناسق بين ازيائها واكسسواراتها طبعا، مع العطر والماكياج. فعلى سبيل المثال يمتاز الفقطان بأنه ملفت للنظر بدءا من التصميم المنسدل والهادل الى الالوان والتطريزات، ما يستوجب عطرا يعزف على النغمة نفسها مع ايلاينر جريء يرسم العيون ويمنحها الجرأة او الوان تتماشى مع الطلة العامة.
تضيف بوتاري انها ابتعدت عن اللوك الهادئ والتفاصيل الكلاسيكية، وحافظت على علامات “سان لوران” الشهيرة، اي باليت قوية وجريئة، كما منحت المراة العربية حرية الاختيار بين ستايلات مختلفة، اي بين العيون المدخنة والايلاينر، في حين تزينت بماكياج جريء . موضحة: استوحيت ماكياجي من حدائق ماغوريل، واستخدمت الوانا جريئة مثل الاخضر والازرق والبنفسجي، وكأنني حاولت رسم لوحة فنية بسيطة وجريئة مقتبسة من عشق سان لوران مع احمر شفاه فاقع، بغية الحصول على لوك جريء بكل ما للكلمة من معنى. وعن “سان لوان مراكش” صمم المعماريان اوليفيير مارتي وكارل فورنيير متحفا في حديقة ماجوريل متحفا مستوحى من الازياء المتنوعة التي قدمها مؤسس سان لوان، وقدما مبنى مزينا بمكعبات من الطوب المتقاطعة من الخارج والمستوحاة من الدانتيل المنسوج، في حين ان التصميم الداخلي يجسد بطانة سترات الملابس الراقية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.