باريس تحترق واحتجاجات “السترات الصفراء” تتحول أعمال سلب ونهب يوم دامٍ من الاشتباكات مع الشرطة ... التظاهرات تمددت والمحتجون أحرقوا السيارات وحاولوا اقتحام البنوك

0 44

باريس – وكالات: اعتقلت الشرطة الفرنسية نحو 200 شخص خلال يوم من الاشتباكات بين محتجين وأفراد الشرطة في وسط باريس.
وقالت ادارة شرطة العاصمة ان 265 شخصاً اعتقلوا من بينهم متطرفون من أقصى اليمين وأقصى اليسار.
وتم اغلاق نحو 19 محطة لقطارات الانفاق في وسط باريس، وسط امتداد الاشتباكات العنيفة بين المحتجين من أصحاب السترات الصفراء وشرطة مكافحة الشغب في أنحاء العاصمة مع حلول الليل، ومن بين المحطات التي أغلقت ايتوال في شارع الشانزليزيه وأوبرا والباستيل.
وأضرم المتظاهرون النيران في مبنى في شارع رئيسي قرب قوس النصر في وسط باريس، بينما انتشرت اعمال السلب والنهب، وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان أن نحو 75 ألف شخص شاركوا في تظاهرات “السترات الصفراء” في مختلف أنحاء فرنسا.
وأقدم المتظاهرون على احراق نحو 12 سيارة وواجهة احد البنوك في محيط جادة الشانزليزيه، وجددت قوات الشرطة استخدام القنابل المسيلة للدموع بكثافة، كما استدعت عناصر امن اضافية لمواجهة تصاعد الاحتجاجات، وحاول عدد من المتظاهرين اقتحام احد البنوك، بينما حاول اخرون التوجه الى القصر الرئاسي (اليزيه).
وتواجه إدارة ماكرون موجة من الغضب الشعبي بدأ على أثر زيادة الرسوم على الوقود، لكنها اتسعت لتشمل مطالب تتعلق بارتفاع تكاليف المعيشة بشكل عام.
وسعى ماكرون لإخماد الغضب، لكن التصريحات التي أطلقها خلال الأسبوع الجاري أثارت غضب المحتجين ولم تقنعهم، ورد بعضهم بالقول “هراء” و”كلام فارغ” وبقوا متمركزين في بعض الطرق والدوارات.
وفي الوقت الذي تحاول الحكومة من دون جدوى حتى الآن التحدث مع ممثلين عن حركة “السترات الصفراء”، دعا رئيس الوزراء إدوار فيليب ثمانية “ممثلين” للقائه في مكتبه، لكن إثنين فقط حضروا خرج أحدهم بعد إخباره بأنه لا يستطيع أن يدعو كاميرات التلفزيون لبث اللقاء مباشرة للأمة.
وبعد اجتماع دام ساعة مع الممثل الثاني للمحتجين، قال فيليب إنهما ناقشا بشكل أساسي القدرة الشرائية وأن بابه سيظل “مفتوحاً دائماً” لمزيد من الحوار.
وفيما عمت الاحتجاجات جميع أنحاء فرنسا، امتدت الحركة الى بلجيكا المجاورة حيث استخدمت قوات مكافحة الشغب خراطيم المياه الجمعة لتفريق محتجين “السترات الصفراء” الذين كانوا يرشقون الشرطة بالحجارة وأحرقوا مركبتين للشرطة في وسط العاصمة بروكسل.

You might also like