إعادة تشكيلها وفق ضوابط جديدة لترشيد الإنفاق

باسل الصباح: وقف جميع اللجان وفرق العمل في “الصحة” إعادة تشكيلها وفق ضوابط جديدة لترشيد الإنفاق

وزير الصحة خلال حضوره لقاء الجمعية الطبية

– بصمة الأطباء وبدلاتهم قيد الدراسة… والاستعانة بالبورد الأردني والبلجيكي في بعض التخصصات

– القناعي: وثيقة “المسؤولية الطبية” ضد الأخطاء بقسط سنوي 75 دينارا للأطباء

كتبت – مروة البحراوي:
أوقف وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح العمل بجميع اللجان الدائمة والمؤقتة وفرق العمل المشكلة بموجب القرارات الوزارية والإدارية السابقة اعتبارا من نهاية الشهر الجاري، بحيث يكون هذا هو اخر شهر يتم فيه صرف بدل حضور جلسات عمل ومكافآت العمل عن تلك اللجان.
جاء ذلك رغبة في تطبيق سياسة ترشيد الاتفاق وفقا لقرارات مجلس الوزراء، على ان يتم اعادة تشكيل اللجان والفرق وفقا لضوابط جديدة تضمن تقليص عدد اللجان بقدر الإمكان بحيث يكون طلب تشكيل اللجان والفرق حسب الحاجة الفعلية للعمل، وان يكون صرف البدلات والمكافآت عن اللجان والفرق وفقا لقرارات مجلس الخدمة المدنية الجديدة.
في سياق منفصل، كشف وزير الصحة د.باسل الصباح عن التواصل مع رئيس ديوان الخدمة المدنية أحمد الجسار قبل أيام للوقوف على مستجدات صرف بدلات الاطباء، ووعده الجسار بالانتهاء من دراستها قريبا.
وأشار الصباح خلال استضافته في ديوانية الجمعية الطبية أول من امس انه ناقش مع الجمعية الطبية أمورا عدة لدى تسلمه قيادة الوزارة، من بينها تطبيق البصمة على الاطباء، مبينا انه جرى مناقشة الموضوع مع ديوان الخدمة المدنية ولم يطرأ عليه اي جديد حتى الان، حيث لايزال قيد الدراسة.
وقال الصباح انه ناقش ايضا قانون حقوق المرضى ومزاولة المهنة مع الجمعية، اضافة الى موضوع البوردات في معهد الكويت للاختصاصات الطبية، لدراسة مدى حاجة سوق العمل للبدء في بوردات جديدة بتخصصات مختلفة، وامكانية الاستعانة بالبورد الاردني والبلجيكي في تطبيق مثل هذه التخصصات.
من جهة اخرى اعلن الأمين العام للجمعية الطبية الكويتية د.محمد القناعي عن بدء الجمعية بتقديم وثيقة “المسؤولية الطبية” التأمين ضد الأخطاء الطبية بمميزات للأطباء بقسط سنوي يبدأ من ٧٥ دينارا بالتنسيق مع احد المؤسسات البنكية، مشيرا الى ان وثيقة التأمين تهدف الى حماية الاطباء والمريض في الوقت نفسه، وتخلق أريحية في العمل للكادر الطبي.
وذكر القناعي ان الوزير الصباح قد استمع الى مشاكل وقضايا الاطباء، ووعد بوضع كافة الحلول للقضاء على كافة المعوقات بهدف الارتقاء بالمنظومة الصحية، كما اكد وقوفه مع كافة مطالب الاطباء و تسخير الجهود لتحقيقها.
وبين انه تمت مناقشة متابعة اعمال لجنة المطالبات والتواصل مع ديوان الخدمة المدنية مع وزير الصحة د.باسل الصباح الذي وعد بالتواصل شخصيا مع الديوان لمتابعة جميع البدلات المستحقة للاطباء.
وافاد القناعي ايضا انه تمت مناقشة آلية استدعاء الاطباء للتحقيقات من قبل وزارة الداخلية، وان تكون الالية لا تأثر على دورهم الإنساني والمهني في العمل، ووعد الوزير الصباح بالتنسيق مع وزارة الداخلية بهذا الشأن.